الشريط الأخباري

تكريم 130 عائلة شهيد في ثقافي الميدان

دمشق-سانا

أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة اليوم احتفالا تكريميا لـ 130 عائلة شهيد ممن ارتقوا على طريق تحرير فلسطين ودفاعا عن سورية في وجه الإرهاب وذلك في المركز الثقافي بالميدان.

وأكد أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان أن سورية ستبقى شوكة في حلق القوى الظلامية والتكفيرية وستنتصر بفضل تلاحم السوريين والمقاومين الشرفاء السباقين إلى نصرة الأمة وقضاياها المحقة مبينا أن الحرب ضد الإرهاب تركت بصمة عز وفخار من الترابط والوحدة والتلاحم بين رجال المقاومة الفلسطينية والجيش العربي السوري.

بدوره أعرب الدكتور طلال ناجي الأمين العام المساعد للجبهة عن ثقته بانتصار سورية وفلسطين وقدرتهما على إفشال المشروع الصهيوني الذي يستهدف المنطقة مشيرا إلى أن المظاهرات التي تجري في فلسطين أعادت للشعب الفلسطيني وجهه المشرق كشعب حر يتحدى الطغاة الصهاينة ويأبى الظلم والذل ويرفض القهر والانكسار وسيستمر بذلك حتى دحر الاحتلال الصهيوني عن دولة فلسطين وعاصمتها القدس المحتلة دون قيد أو شرط.

من جانبه أوضح عضو المجلس السياسي في حزب الله حسن حب الله أن ما تتعرض له الأمة العربية من هجمة صهيونية وإرهابية يصب في هدف واحد هو تمزيق هذه الأمة وإضعافها خدمة لكيان الاحتلال ليكون الأقوى في المنطقة لافتا إلى أن الشهادة هي الطريق إلى تحرير الأوطان وبنائها وتكريم الشهداء في هذا الاحتفال هو تكريم للأمة العربية والقضية الفلسطينية.

تخلل الاحتفال عرض فيلم عن العمليات النوعية ضد كيان الاحتلال إضافة إلى عروض راقصة لفرقة شباب العودة وموسيقية لفرقة المراسم الفلكلورية الفلسطينية.

حضر الاحتفال عدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية ومن الأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية واللبنانية وفعاليات اجتماعية وثقافية ودينية.

انظر ايضاً

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تندد بدعوة واشنطن لعقد ورشة اقتصادية في البحرين

دمشق-سانا نددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بورشة العمل الاقتصادية التي دعت واشنطن لعقدها في …