الشريط الأخباري

فورد: الورقة الأمريكية غير الرسمية بشأن سورية (سخيفة)

لندن-سانا

وصف سفير بريطانيا السابق في سورية بيتر فورد ما يسمى الورقة الأمريكية غير الرسمية حول سورية “بالسخيفة وافكارها غير الواقعية” وتفرض شروطا على الشعب السوري.

وأكد فورد في مقابلة مع قناة الميادين الليلة الماضية أن الولايات المتحدة وحلفاءها يحاولون عبر ورقتهم فرض شروطهم على الشعب السوري دون أي تبرير وقال: إن “توقيت الإعلان عن هذه الورقة لافت مع اقتراب مؤتمر سوتشي وهذا دليل على ضعف واشنطن وحلفائها فهم خائفون من نجاح سوتشي وما بعد سوتشي وهذه الورقة سخيفة والأفكار فيها غير واقعية”.

وأوضح السفير البريطاني السابق أن الولايات المتحدة تحاول أن تحقق عبر المفاوضات ما عجزت عن تحقيقه في سورية من خلال الحرب وقال: “الولايات المتحدة تحارب سورية منذ أكثر من أربعين سنة وهذه الحرب ستستمر بطريقة أو بأخرى والورقة هي دليل على ذلك”.

وأضاف فورد: أن “محادثات جنيف لم تنجح بعد ثماني جولات في تحقيق تقدم ولا مستقبل لهذه العملية إذا بقيت كما هي الآن أما عملية سوتشي فتقدم طريقة جديدة بمشاركة مختلف الشرائح السورية ما يعطي فرصا أكثر للنجاح”.

ولفت إلى أنه ليس هناك دور مستقل لبريطانيا أو فرنسا أو حتى الاتحاد الأوروبي “فأوروبا ضعيفة في موضوع الشرق الأوسط وهي دائما تابعة للولايات المتحدة وليست لديها سياسة مستقلة تجاه المنطقة”.

وكان رئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى الحوار السورى في فيينا الدكتور بشار الجعفري أكد أمس في ختام اجتماع فيينا رفض سورية جملة وتفصيلا لما تسمى الورقة غير الرسمية بشأن إحياء العملية السياسية في جنيف لأنها تناقض القرارات الدولية وتهدف إلى تقويض محادثات جنيف ومؤتمر سوتشي.