موسكو:تسليح واشنطن لسلطات كييف يدفع نحوإراقة الدماء بدونباس

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن قيام واشنطن بتسليح سلطات كييف يدفع نحو استئناف إراقة الدماء على نطاق واسع في دونباس معربة عن “خيبة أملها” من القرار الأمريكي بتوريد بنادق قنص إلى أوكرانيا.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن المتحدثة الرسمية بإسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها في مؤتمر صحفي “نشعر بخيبة أمل كبيرة إزاء المعلومات حول أن واشنطن منحت ترخيصا لشركة منتجة للسلاح لم تكشف عن اسمها لتوريد بنادق قنص من عيار ثقيل إلى كييف”.

وأضافت زاخاروفا “من خلال تسليح سلطات كييف تدفع الولايات المتحدة نحو استئناف إراقة الدماء على نطاق واسع في دونباس حيث لا يزال الوضع على حافة التصعيد بسبب عمليات قصف من جانب كييف”.

وتابعت زاخاروفا إن “واشنطن تصبح شريكا في قتل الناس الذين انتفضوا ضد الانقلاب في أوكرانيا… والذين يدافعون عن حقهم في التكلم بلغتهم وعن قيمهم” داعية واشنطن إلى ادراك عواقب خطواتها لكي يسمح ذلك بتفادي سقوط عدد كبير من الضحايا.

وكانت الولايات المتحدة وافقت في وقت سابق على منح تراخيص تجارية للشركات لتوريد الأسلحة إلى أوكرانيا.

وتشهد منطقة دونباس منذ نيسان عام 2014 نزاعا بين جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد من جهة والقوات الأوكرانية من الجهة الأخرى.

انظر ايضاً

روسيا تدعم قرار تمديد الولاية في مجال حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل

موسكو-سانا أعلنت وزارة الخارجية الروسية تأييدها ودعمها الكاملين لمجلس الأمن الدولي على تبنيه بالإجماع