الشريط الأخباري

وقفة تضامنية دعما للقدس المحتلة بدمشق

دمشق-سانا

بمشاركة فعاليات ثقافية وعلمية واجتماعية ودينية وطلابية نظم تحالف قوى المقاومة الفلسطينية اليوم وقفة تضامنية دعما للقدس المحتلة ورفضا للقرار الأمريكي الذي اعترف بها عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي وذلك أمام تمثال صلاح الدين الأيوبي بدمشق.

وأكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة زياد الصغير أن القرار الأمريكي كشف الوجه الحقيقي للولايات المتحدة مبينا “أن واشنطن تعمل على فرض التسوية على الفلسطينيين لإعطاء الوقت للمحتل في تنفيذ مشاريعه وتهجير من تبقى من الفلسطينيين في الأراضي المحتلة”.

واعتبر الصغير أن القرار الأمريكي باطل قانونا ومخالف لجميع الشرائع لأن مستقبل المدينة يحدده تاريخها وحضارتها وإرادة شعبها وهي كانت وستبقى عربية إلى الأبد مطالبا برفض ووقف كل الاتفاقات وعملية التطبيع بين بعض الاطراف العربية مع كيان الاحتلال وإعادة الاعتبار للكفاح المسلح سبيلاً وحيدا لتحرير فلسطين وعاصمتها التاريخية القدس.

بدوره قال رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين المحررين والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي الأسير المحرر علي اليونس أن مؤامرة العدوان على القدس المحتلة لن تمر فالذي لا يملك لا يحق له أن يمنح من لا يستحق واليوم كما في الماضي تبرهن الامبريالية الأمريكية عن وجهها العدواني ضد أمتنا وقضيتنا المركزية قضية فلسطين المحتلة مؤكدا الوقوف مع فلسطين وشعبها المناضل حتى التحرير ونيل حقوقه.

من جانبه لفت عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة رافع الساعدي إلى أن الوقفة أمام تمثال صلاح الدين الأيوبي هي رسالة بأنه”كما انطلقت جحافل النصر بقيادته من دمشق الى حطين لتحرير بيت المقدس نتطلع مرة ثانية لانطلاق هذه الجحافل لتحرير فلسطين” مؤكدا أن دمشق هي قلب العروبة النابض وأساس محور المقاومة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفي خطوة تمثل استخفافا بالقانون الدولي والقرارات الدولية أعلن في الـ 6 من الجاري اعترافه بـ “القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي”.

انظر ايضاً

صحفيو سورية يتضامنون مع زميلهم محمد الصغير المختطف لدى ميليشيا (قسد)

دمشق-سانا نفذ اتحاد الصحفيين اليوم وقفة تضامنية مع الصحفي محمد الصغير مراسل الاخبارية السورية المختطف …