وثيقة سرية تفضح دور أمراء بني سعود في الحرب الإرهابية على سورية

واشنطن-سانا

قدمت وثيقة سرية جديدة سربت من وكالة الامن القومي الأمريكي دليلاً إضافياً على الدور الإجرامي الكبير الذي لعبه نظام بني سعود وأمراؤه في الحرب الإرهابية على سورية.

وكشفت الوثيقة التي نشرها موقع صحيفة “ذي انترسبت” الامريكية بعد أن تسلمها من الضابط السابق في الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن مسؤولية أمراء سعوديين مباشرة عن هجوم ارهابي واسع تعرضت له العاصمة دمشق في آذار عام 2013.

وأكدت الوثيقة أن الأمير السعودي سلمان بن سلطان نائب وزير الدفاع آنذاك زود المجموعات الارهابية في سورية بنحو 120 طناً من المتفجرات والصواريخ وأمرهم بشن هجمات صاروخية على العاصمة السورية ومطار دمشق الدولي.

وبحسب الصحيفة الأمريكية فإن هذه الوثيقة هي ثمرة جهود رصد ومراقبة لوكالة الأمن القومي الامريكي للمجموعات المسلحة في سورية.

ورأت الصحيفة أن ترقية سلمان بن سلطان إلى منصب نائب وزير الدفاع عام 2013 بعد أن كان يتابع الحرب كمسؤول استخباري رفيع المستوى تعطي لمحة عن كيفية تطور الحرب على سورية وتظهر عمق تورط القوى الأجنبية في التحرك المسلح من خلال التدخل في اختيار عمليات محددة لحلفائها.

وعمد نظام بني سعود منذ بداية الأزمة في سورية إلى تغذية المجموعات الإرهابية في سورية ومدها بالمال والسلاح وتغطية جرائمها سياسياً وإعلاميا بالشراكة مع أنظمة إقليمية وغربية أخرى.

انظر ايضاً

نظام بني سعود يستأنف محاكمة ناشطات حقوقيات

الرياض-سانا استأنفت محكمة تابعة للنظام السعودي اليوم محاكمة ناشطات حقوقيات سعوديات بعد اتهامات تتعلق بعملهن …