الشريط الأخباري

مشاريع واستثمارات واعدة في المعرض التخصصي السادس للطاقة – فيديو

دمشق -سانا

مشاريع ومبادرات عدة كشف عنها المشاركون في المعرض التخصصي السادس للطاقة والتدفئة والتهوية والتبريد والتكييف الذي انطلقت أعماله أمس في فندق الداما روز.

وفي تصريحات لسانا عبر عدد من المشاركين عن استعدادهم لتوسيع عملهم واستثماراتهم في سورية بالتعاون مع مؤسسات الدولة والبدء في مشاريع تؤسس لمرحلة اعادة الإعمار حيث بين المهندس عبد الكريم شايطة من مجموعة كرين انيرجي المختصة بمعالجة المياه واطفاء الحرائق والطاقات المتجددة أن المجموعة تعمل مع المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في اغلب المحافظات لتعقيم المياه وفلترتها لتصل صالحة لكل المواطنين.

وقال شايطة “لدينا مشاريع عدة تنفذ بالتعاون مع الحكومة السورية وبعض المنظمات الانسانية العاملة في سورية منها مشروع تأهيل الآبار في بلدة الحرجلة بمحافظة ريف دمشق وربطها بالطاقة الشمسية بتكلفة قدرت بنحو 100 مليون ليرة مؤكدا أن “البلدة باتت تصلها مياه الشرب بأنظمة طاقة نظيفة دون الاعتماد على الكهرباء”.

وأشار شايطة إلى أن كرين نفذت ايضا محطات مياه بأنظمة تعقيم متحركة في المنطقة الشرقية بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري تغطي مدن دير الزور والرقة والقامشلي وجزءا من محافظتي السويداء ودرعا وقال “نعمل حاليا على معالجة الضرر الذي لحق بمختلف محطات المياه نتيجة الأعمال الارهابية عبر تقديم حلول سريعة بحيث تصل المياه للمواطنين بشكل آمن ومعقم” إضافة لذلك تم تنفيذ مشروع كبير في محطة بانياس الحرارية لتوليد البخار من خلال الماء لتغذية المحطة نفسها ينتج نحو120 مترا مكعبا في الساعة بكلفة قدرت بنحو 200 مليون ليرة.

مدير المعلوماتية في المركز الوطني لبحوث الطاقة المهندس يوسف أحمد أكد أن وزارة الكهرباء تولي اهتماما كبيرا للاستثمار في مشاريع الطاقات الجديدة والمتجددة لافتا إلى أن المركز نفذ مشروعا في منطقة الكسوة يعمل على الطاقة الشمسية والعمل جار لتنفيذ مشروع آخر يعمل بطاقة الرياح في منطقة السنديانة بمحافظة حمص إضافة إلى تنفيذ مشاريع انارة باستخدام الطاقة الشمسية على اسطح المدارس والمؤسسات الحكومية في محافظات دمشق وحمص وحماة ومنطقة مصياف.

وأكد أن وزارة الكهرباء تسعى من خلال المعرض لفتح افق واستقطاب شركات جديدة للاستثمار في هذا المجال.

ومن شركة الرفاه المتخصصة في التكييف المركزي ابدى المهندس أمين قطنا مدير الشركة اهتماما كبيرا للتعاون مع مؤسسات الدولة لتنفيذ مشاريع مشتركة كون أنظمة التكييف الموجودة في الشركة توفر كهرباء بحدود 35 بالمئة واسعارها أرخص من اي تكييف مركزي يعمل بالتقنية نفسها.

المدير الفني المركزي لمجموعة الاتحاد للكابلات المهندس وجيه بيطار أوضح أن معروضات الشركة تدخل جميعها في مرحلة اعادة الاعمار وتأهيل البنى التحتية وقال إن “الشركة تتعاون مع القطاعين العام والخاص في سورية ولديها العديد من المشاريع المستقبلية والمناقصات مع مؤسسات الدولة في مجال المحولات والكابلات وهناك استثمارات ضخمة قادمة في هذا الإطار تمكننا من ايقاف الاستيراد وتوفر القطع الاجنبي”.

ويتخلل المعرض الذي يختتم فعالياته يوم غد مجموعة من الندوات والمحاضرات تركز على مضار الاستخدام الجائر للطاقة الكهروضوئية والادارة السليمة للتزويد بالطاقة الكهربائية والبيئة التشريعية والتنظيمية للاستثمار في قطاع الكهرباء.

سفيرة اسماعيل- سكينة محمد