الشريط الأخباري

حيدر: المصالحة الوطنية ركيزة من ركائز السياسة السورية لدعم إنجازات الجيش

دمشق-سانا

تحت شعار بالمسامحة تتحقق المصالحة عقدت اليوم المبادرة الأهلية اجتماعها نصف السنوي بمشاركة رؤساء المبادرات الأهلية في المحافظات وذلك في وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية بدمشق.

وأكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر أن الوزارة ولجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب ولجان المبادرات في المحافظات تشكل جميعها “فريق عمل واحدا لكل مسؤوليته ودوره” مبينا أن مشروع المصالحة الوطنية “ركيزة من ركائز السياسة السورية المستقبلية” ويسهم في دعم انجازات الجيش العربي السوري وانتصاراته في الميدان على التنظيمات الإرهابية.

وشدد حيدر على ضرورة المحافظة على نبل مشروع المصالحة والضرب بيد من حديد على اليد التي حاولت تشويهه في استثمارات على المستوى الفردي مشيرا إلى آليات العمل الأهلي الشعبي التطوعي في المصالحات المحلية وقيامها على أسس واضحة “من القبول وتشكيل جزء من حواضن شعبية نتواجد فيها ومرجعية اهلية في المنطقة التي نعمل بها” مؤكدا على أن هذا العمل “مجاني دون مقابل وأن ورود أي شكوى حول تلقي أي شخص مبالغ مهما كانت صغيرة سيتم تحويله الى الجهات المختصة ويخضع للتحقيق والمعاقبة”.

ولفت الوزير حيدر إلى أن المبادرات اهلية تطوعية داعمة للعمل الحكومي مهمتها أن تكون نقطة وصل مع الدولة وليست بديلا عنها وضرورة اعتماد الطابع المؤسساتي في عملها من أجل تحقيق إنجازات على الأرض.

وناقش رؤساء المبادرات الأهلية الذين قدموا من مختلف المحافظات ما يعترض عملهم من مشكلات والثغرات المتعلقة بآليات التواصل مع مؤسسات الدولة والأجهزة المختصة وما تم إنجازه على صعيد كل منطقة ليصار بعد ذلك للخروج بمقترحات وتوصيات يتم الاطلاع عليها ودراستها مع الوزارة لإقرار ما هو مناسب للعمل الأهلي كمبادرة للمصالحة المحلية.

وحول إمكانية تحقيق مصالحات في الغوطة الشرقية أشار الوزير حيدر إلى أن منطقة حرستا هي “أقرب لإنجاز مصالحة أما في مدينة دوما فما زال الأمر متأخراً لأن القسم الأكبر من المسلحين فيها مرتبطون بمشروع خارجي ولم تعط التعليمات لهم بعد للدخول في إنجاز تسويات ومصالحات”.

بدوره نائب رئيس لجنة المصالحة في مجلس الشعب علي الشيخ أكد أن العمل الأهلي من مبادرات تطوعية هو في جوهره تعبير عن “إرادة طيبة وخيرة” مشيرا إلى أن انتصارات الجيش العربي السوري “تجعلنا متجهين نحو مزيد من المصالحات بفعل التطور في الميدان الذي يشهد تقدما مطردا الأمر الذي يستدعي تضافر كل الجهود”.

وثمن الشيخ كل جهد خير من قبل أبناء سورية يدفع باتجاه المصالحة مهما كان بسيطا مؤكدا ان اللجنة تعمل لمعالجة كل القضايا التي تسيء إلى مشروع المصالحة الوطنية بهدف تحصين الوطن والمواطن.

من جانبه رئيس المبادرة الأهلية للمصالحات المحلية الشيخ جابر عيسى حث رؤساء لجان المصالحة على طرح كل ما يعيق عمل لجان المبادرات الأهلية ليحظى بالاهتمام والإسراع بمعالجته مشيرا إلى أنه ستجري بعد الاجتماع “عملية تقييم لعمل اللجان عن الأشهر الستة الماضية”.

وفي تصريح للصحفيين أشار الوزير حيدر إلى أن الصعوبة في تحقيق مصالحة أو تخفيض توتر في أي منطقة هي “وجود مجموعات مسلحة مرتبطة بالتنظيمين الإرهابيين داعش وجبهة النصرة أو للارتباط بدول إقليمية”.

وفيما إذا ساعد اعتبار الغوطة الشرقية من مناطق تخفيف التوتر في إنجاز مصالحات محلية أوضح الوزير حيدر أن كل مناطق منخفضة التوتر هي “مقدمات للذهاب إلى مشروع مصالحات محلية فهي مناطق مؤقتة الزمن”.

وحول انتصار العراق في الموصل وتداعياته الميدانية رأى الوزير حيدر أن “تحقيق الانتصار يدعم أكثر مشروع وحدة الأراضي العراقية وقدرة العراق ليكون قاعدة تتحقق من خلاله قوة ومستقبل المنطقة”.

وعما يتم تداوله عن المخطوفين لدى الإرهابيين في دوما قال الوزير حيدر إن “أغلب ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح وخاصة تلك الأنباء التي تتحدث عن تفاوض على 4000 مخطوف “موضحا أن تنظيم جيش الإسلام الإرهابي يحاول الاستثمار في هذا الملف عبر “تدويله من خلال اجتماع استانا وغيره من الاجتماعات التي تحصل برعاية دولية”.

وأضاف الوزير حيدر “إن ارهابيي تنظيم جيش الإسلام غير متعاونين حتى الآن بشكل جيد فيما يتعلق بوضع لوائح واضحة لمعالجة هذا الملف الذي هو قيد البحث والمعالجة بشكل كامل” مشيرا إلى أن “عمليات تحرير المخطوفين تتبع للظرف والإمكانية واستعداد الجهات الخاطفة للإفراج عن بعض المخطوفين مقابل بعض المعالجات في بعض النقاط إضافة إلى عدم وجود المخطوفين عند جهة واحدة”.

وأكد الوزير حيدر أن “المشكلة الأساسية تكمن في الجهة الخاطفة التي تعمل على استثمار المخطوفين وتحريض أهاليهم على الدولة وهذا الفعل هو جزء من الماكينة الإعلامية التي تستهدف سورية” مبينا أن “هذا الملف كغيره يعالج بعيدا عن الإعلام لأن جزءا من المعالجة هو العمل بهدوء وصبر وروية”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الوزير حيدر: دول العدوان ترفض مشروع المصالحات في سورية لأنه يسقط أجنداتها

دمشق-سانا أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر تمسك الحكومة السورية بثوابتها المبدئية …