حماية التراث الثقافي السوري للأجيال القادمة..مؤتمر دولي في اليابان

دمشق-سانا

اختتمت في ولاية نارا اليابانية فعاليات المؤتمر الدولي (حماية التراث الثقافي السوري للأجيال القادمة.. رسالة من نارا) الذي شهد مشاركة وفد من المديرية العامة للآثار والمتاحف وعشرات العلماء والباحثين اليابانيين والأوربيين ممن عملوا في سورية.

وخلال المؤتمر الذي أقيم من 13 لغاية 17 من تموز الحالي ألقت القائم بأعمال السفارة السورية في اليابان وريف الحلبي كلمة شكرت فيها الجانب الياباني على الدعوة للمؤءتمر وعلى اهتمامه المتواصل بحماية التراث السوري مؤكدة أهمية الجهود التي تبذلها الحكومة السورية في سبيل حماية هذا التراث الذي يتعرض لأبشع أنواع العدوان على أيدي مجموعات إرهابية تدعمها بعض الدول الإقليمية والدولية لتحقيق أجندات معادية لوحدة سورية أرضا وشعباً.

ومن الجانب الياباني ألقى كل من شوغو أراي حاكم ولاية نارا وموتومي تاكيساوا السكرتير البرلماني لوزير الخارجية الياباني كلمتين أكدا فيهما أهمية التراث السوري و”الوضع المؤسف الذي وصلت إليه حالة المواقع الأثرية السورية “لافتين إلى ” سعي اليابان لبذل كل الجهود المطلوبة لحماية الآثار السورية وضمان الحفاظ عليها للأجيال القادمة”.

وقدم الباحثون المشاركون مجموعة من المحاضرات سلطت الأضواء على أهمية الحضارة والتراث السوريين ومدى الأضرار الذي تعرض له على أيدي التنظيمات الإرهابية وفضح أعمالها ولاسيما في معلولا وتدمر وحلب وإدلب.

واعتمد المؤتمر (رسالة نارا) كجزء من توصياته وجاء فيها “نحن نجتمع في نارا نؤكد التزامنا بدعم الشعب السوري في مهام استعادة تراثه والحفاظ عليه من خلال تقديم كل أشكال الدعم للمساهمة في ترميم وإعادة أعمار هذا التراث”.

وأقيم على هامش المؤتمر مجموعة من الأنشطة أهمها معرض لصور للمواقع الأثرية السورية المتضررة جراء الارهاب وسوق للمنتجات التقليدية السورية كصابون الغار وزيت الزيتون وغيرها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency