استطلاع: أغلبية الأميركيين يرون أن التحقيقات بشأن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية إلهاء عن القضايا الداخلية

واشنطن-سانا

أظهرت دراسة جديدة أجراها مركز هارفارد هاريس الأميركي لاستطلاعات الرأي أن أغلبية الأميركيين يرون في التحقيقات التي يجريها الكونغرس في التدخل المزعوم لروسيا بانتخابات الرئاسة الاميركية مجرد إلهاء عن الأمور المهمة التي لا بد للادارة الاميركية من التعامل معها كإيجاد الوظائف والرعاية الصحية والبنى التحتية في البلاد.

وجاء في الدراسة التي نشرها موقع ذا هيل الالكتروني التابع للكونغرس الأمريكي أن “أكثر من 64 بالمئة من المشاركين يرغبون من الكونغرس التوقف عن إضاعة الوقت في هذه التحقيقات التي يرون أنها تضر بمصلحة الولايات المتحدة والتركيز على القضايا التي تهم المواطن الأميركي بالفعل كمكافحة البطالة وخلق الوظائف والاهتمام ببرنامج الرعاية الصحية”.

وفي هذا السياق أظهرت الدراسة أن 81 بالمئة من الجمهوريين و74 بالمئة من المستقلين و68 بالمئة من الديمقراطيين يرون أن التحقيقات تسببت بحرف انتباه أعضاء الكونغرس وإلهائهم عن القضايا الأكثر إلحالحا وبالتالي فإنها تضر أكثر مما تعود بالنفع على الولايات المتحدة .

يشار إلى أن وسائل الإعلام الأميركية كثفت حملتها العدائية التضليلية ضد روسيا خلال حملة الانتخابات الرئاسية الاخيرة فى الولايات المتحدة مع استغلالها لأى حادثة وفبركة انباء وتقارير كاذبة تحاول من خلالها تشويه الحقائق وقلبها واكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حينها رفض أي اتهامات بتدخل بلاده في السباق الانتخابى بالولايات المتحدة مشيرا إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد مرارا أن موسكو لم تسع أبدا للتأثير على الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة وتعتبر ذلك شأنا داخليا أميركيا.

 

انظر ايضاً

98 مرشحاً للانتخابات الرئاسية في ليبيا

طرابلس-سانا أغلقت المفوضية الليبية للانتخابات اليوم باب الترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا معلنة تقدم 98 …