خبراء روس:واشنطن تريد عرقلة الجيش العربي السوري عن التصدي للإرهاب

موسكو-سانا

أدان خبراء ومحللون روس بأشد العبارات الأعمال العدوانية الأمريكية المتكررة على مواقع الجيش العربي السوري والتي كان آخرها العدوان الذي شنه مساء أمس ما يسمى”التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن على أحد مواقع الجيش العربي السوري في البادية السورية على طريق التنف، معتبرين ذلك دليلاً يؤكد ان واشنطن لا تريد مكافحة الإرهاب بل عرقلة الجيش العربي السوري عن التصدي بصورة فعالة لجرائم الإرهاب الدولي في سورية.

وقال نائب مدير معهد التنبؤات وتسوية النزاعات السياسية الكسندر كوزنتسوف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم إن “الأعمال العدوانية الامريكية ضد مواقع الجيش العربي السوري مرفوضة بالمطلق وتثير مشاعر الاشمئزاز والإدانة وهي تدل على أن هدف الأمريكيين لا يكمن في مكافحة الإرهاب بل إضعاف مواقع الجيش العربي السوري الذي يتصدى لتنظيم “داعش” الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي تواصل ارتكاب جرائمها على الأرض السورية”.

ولفت كوزنتسوف إلى أن واشنطن تقوم بهذه الأعمال المدانة في الوقت الذي تواصل فيه روسيا جهودها الحثيثة لبلورة تسوية سياسية للأزمة في سورية تلبي آمال وتطلعات الشعب السوري.

من جانبه أكد الرئيس المشارك للجنة الروسية للتضامن مع الشعب السوري أوليغ فومين في مقابلة مماثلة أن العدوان الذي يقوم به ما يسمى “التحالف الدولي” على مواقع الجيش العربي السوري يثير الغضب والاشمئزاز.

وقال فومين إن “الأمريكيين اعتذروا عن الضربة الجوية التي وجهوها

لقوات الجيش العربي السوري في محيط دير الزور في حينه معتبرين أنها حصلت بالخطأ ولكن تبين أن هذا الخطأ بدأ يتكرر في مواقع أخرى وضد مواطنين مدنيين في محافظة حلب وفي الرقة وفي أماكن أخرى في الجنوب السوري متذرعين بأنهم يردون على هجمات مسلحة ضدهم”.

واوضح فومين أن الأمريكيين يتبجحون بأنهم يحاربون الإرهاب في سورية لكن عدوانهم على الجيش العربي السوري أماط اللثام عن أكاذيبهم وكشف القناع عن اهداف الولايات المتحدة في حماية الإرهاب والدفاع عن الإرهابيين في سورية لافتاً إلى أن روسيا ستجد الوسيلة المناسبة للرد على هذا السلوك الأمريكي الارعن.

وكان مصدر عسكري اعلن أمس أن ما يسمى “التحالف الدولي” أقدم في تمام الساعة 40ر17 من مساء أمس بالاعتداء على أحد مواقعنا العسكرية على طريق التنف في منطقة الشحيمة بريف حمص الشرقي ما أدى الى ارتقاء عدد من الشهداء وبعض الخسائر المادية.

 

انظر ايضاً

خبراء روس: وجود القوات الأمريكية والتركية في سورية غير شرعي

موسكو-سانا أكد عدد من الخبراء والمحللين السياسيين الروس أن هدف الوجود العسكري الأمريكي والتركي غير …