مطالبات عمالية واقتراحات لتطوير العمل في مؤتمري نقابتي عمال الإسمنت بطرطوس والبناء والأخشاب بحلب

طرطوس وحلب-سانا

ركزت مداخلات أعضاء نقابة عمال الاسمنت بطرطوس على تامين الفيول اللازم لإعادة تشغيل معمل الاسمنت والعمل لتشغيل معمل الورق وتأمين المواد الأولية اللازمة له إضافة إلى استملاك اراضي البلوك الثالث في المقالع المجاورة للمعمل لتأمين المادة الأولية للأفران.

كما طالب الأعضاء خلال مؤتمرهم السنوي اليوم باعادة النظر بسقف الرواتب بين الفئتين الأولى والثانية إضافة إلى إعادة تشغيل بعض المشاريع الاستثمارية ضمن المعمل مثل معمل البلوك الذي تتوافر مواده الأولية من الاسمنت ضمن المعمل مؤكدين ضرورة اشراك رؤساء اللجان النقابية بلجان المكافات والحوافز في الشركة والعمل على تامين اللباس العمالي من خلال القطاع العام باسعار مقبولة وجودة متميزة.

وبين محي الدين ملحم رئيس مكتب النقابة أهمية المؤتمرات النقابية في تقييم العمل مشيرا الى ان العام 2016 شهد انجازات متميزة لمصلحة العمال في شركة اسمنت طرطوس ومنها اقرار النظام الداخلي للشركة الذي خدم العمال من ناحية تحديد الملاك العددي واعطاهم المزيد من الميزات.

وأضاف.. إن النقابة عملت خلال العام 2016 على تقديم مختلف المساعدات المادية والانسانية والطبية للعمال حيث تم رفع سقف القرض من 92 ألفا إلى 108 آلاف استفاد منها 2506 عمال وعاملات.

حضر المؤتمر رئيس مكتب العمال الفرعي نديم حسين ونائب رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال ابرهيم عبيدو ورئيس اتحاد العمال في طرطوس عامر الجداري وامين الشعبة الاقتصادية جمال علي وعضو المكتب التنفيذي في المحافظة سالم معلا ومدير عام شركة اسمنت طرطوس علي سليمان.

وفي حلب دعا عمال نقابة البناء والأخشاب خلال أعمال مؤتمرهم اليوم إلى رفد الشركات التابعة لقطاع النقابة بالمعدات والآليات اللازمة لترحيل الأنقاض وتأهيل المنشآت المتضررة والعمل على إقامة دورات لتأهيل العمال.

وطالبوا برفد الشركات باليد العاملة والخبرات الفنية والتنسيق مع الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية لدراسة وتدقيق المشاريع والاشراف عليها ومراقبة الأسواق ورفد مدينة حلب بالمزيد من المشتقات النفطية وتأهيل المساكن التابعة لمؤسسة الإسكان العسكري والتي تضررت نتيجة اعتداءات المجموعات الإرهابية وتسليمها لمستحقيها والحفاظ على حقوق العمال في القطاع الخاص وتنسيبهم للنقابة.

وأكد الدكتور زياد صباغ رئيس مكتب العمال والاقتصاد الفرعي ضرورة المساهمة في عملية الإعمار والبناء والاعداد لها من خلال إقامة دورات تدريبية وتثقيفية للكوادر النقابية مبيناً ان العامل هو الذي يصوب البوصلة نحو الارتقاء بمستوى الأداء.

بدوره أكد رئيس اتحاد عمال محافظة حلب زكريا بابي ضرورة الارتقاء بالعمل النقابي عن طريق خلق مبادرات فعالة لإعادة إعمار الشركات والمنشآت والمعامل وطرح موضوعات عمالية تلامس واقع الطبقة العاملة مشيرا إلى أنه سوف يتم تعديل صناديق المساعدة الاجتماعية ورفع نسبة تعويض نهاية الخدمة للعامل.

وأوضح إبراهيم طيسون رئيس نقابة عمال البناء والأخشاب أن مكتب النقابة أسهم بحل العديد من المشكلات التي تعترض سير العمل مطالباً بضرورة إعادة بناء وتجهيز الشركات المتضررة نتيجة الارهاب وتجهيز الآليات بشكل يخدم المشاريع على أرض الواقع ووضع خطط وحلول لتطوير الإنتاج.

حضر المؤتمر حسن درويش أمين شعبة العمال الرابعة ونهاد زعموط عضو المكتب التنفيذي المشرف في اتحاد عمال محافظة حلب وأعضاء المكتب التنفيذي في اتحاد عمال المحافظة ورؤساء مكاتب النقابات وحشد من العمال وعدد من المديرين المعنيين.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

المشاركون بالجلسة المسائية للمؤتمر العام لاتحاد نقابات العمال: متضامنون مع سورية في حربها ضد الإرهاب

دمشق-سانا أكد المشاركون في فعاليات المؤتمر العام السابع والعشرين للاتحاد العام لنقابات العمال التضامن مع …