الشريط الأخباري

اتحاد الصحفيين ينظم وقفة إدانة واستنكار لاغتيال الإعلامي الأردني ناهض حتر-فيديو

دمشق-سانا

نظم اتحاد الصحفيين وقفة إدانة واستنكار لاغتيال الكاتب والصحفي الأردني ناهض حتر صباح أمس الأول بإطلاق النار عليه أمام قصر العدل وسط العاصمة الأردنية عمان.1

وفي كلمة له أشار رئيس اتحاد الصحفيين الياس مراد إلى أن الوقفة التي ينفذها الصحفيون اليوم تأتي لإدانة واستنكار اغتيال مناضل وسياسي عرف بمواقفه الوطنية الرافضة للتطبيع والداعمة لسورية في تصديها للإرهاب ومواجهة الهيمنة الاستعمارية التي شنها الغرب وأجراؤهم من السعوديين والقطريين والاتراك ومن تعاملوا معهم ضد سورية وشعبها.

بدوره أوضح الصحفي أحمد صوان أن حتر دافع من خلال كتاباته ومواقفه عن قضايا العرب وفي مقدمتها قضية فلسطين كما وقف الى جانب سورية لأنه كان يرى أن استهدافها هو استهداف لفلسطين وانتصارها يمثل انتصارا لفلسطين مبينا أن هذه الوقفة هي ضد الإرهابيين الذين استهدفوه.

وفي تصريح لـ سانا أكد عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين رزوق الغاوي أن اغتيال حتر هو محاولة يائسة وتندرج ضمن محاولات مماثلة لكتم كل صوت حر ووطني وتقدمي وانساني كان يتمتع به.

بدوره أشار الصحفي مصطفى المقداد إلى أن وقفة الإدانة أقل تعبير يمكن أن يقوم به الصحفيون السوريون للتعبير عن رفضهم لآلة العدوان التي تقتل الكلمة وتغتال الصوت الحر مشيرا إلى أن حتر كان يمثل حالة وجدانية تتخذ الكلمة سلاحا تواجه الأفكار الظلامية والتكفيرية.

من جانبه أكد الصحفي معد عيسى أن الإرهابيين اعتقدوا أنهم باغتيال حتر استطاعوا اغتيال الفكر النير والحر الذي سيبقى السلاح الامضى بمواجهة أفكارهم التدميرية.

من جهته بين الكاتب علي الأحمد أن حتر مناضل حقيقي قدم فكره ومواقفه بل وحياته من أجل الدفاع عن الحق.

ورأى الكاتب حسن حسن أن “اغتيال حتر يشير إلى عجز الظلاميين عن مواجهة الحقيقة بالحقيقة والحجة وبالحجة وتبين أنهم دعاة قتل وتكفير وسفك دماء أرادوا كم الأصوات الحرة”.sana-sy

بدوره أكد الشيخ نواف الملحم امين عام حزب الشعب أن من يتربصون بأصحاب الكلمة الحرة هم أعداء الإنسانية ومن قام باغتيال حتر لا يمثل إلا حقده وكرهه والتيار الداعشي.

وكان لحتر مواقف وطنية بارزة فيما يتعلق بالحرب على سورية حيث أكد في العديد من كتاباته الصحفية أن سورية تشهد عدوانا خارجيا شنه تحالف مكون من الامبريالية الغربية والرجعية العربية والعثمانية داعيا إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة الإرهاب ومبينا أكثر من مرة أن الولايات المتحدة الأمريكية خصوصا والغرب عموما استخدموا الإرهاب التكفيري كأداة رئيسية في سياساتهم الخارجية بهدف منع التعددية القطبية بأي ثمن.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

اتحاد الصحفيين يدعو وسائل الإعلام إلى المشاركة في مسابقات مهرجان الإعلام السوري الثالث

دمشق-سانا دعا اتحاد الصحفيين وسائل الإعلام من القطاعين العام والخاص إلى المشاركة في مسابقات مهرجان …