هيومن رايتس ووتش: الفيفا ترعى مباريات في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض مسروقة من الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة

القدس المحتلة-سانا

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش “المدافعة عن حقوق الانسان أن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا يرعى مباريات تجري في مستوطنات إسرائيلية مقامة على أراض مسروقة من أصحابها الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا قولها في تقرير إن “ستة نواد في الدوري الإسرائيلي تلعب في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة وهذه المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي”موضحة أن “الفيفا وعبر السماح بإجراء مباريات على هذه الأراضي تنخرط في نشاط تجاري يدعم المستوطنات الاسرائيلية غير الشرعية”.

وأشار التقرير إلى أن “الفيفا تشوه لعبة كرة القدم الجميلة بإقامة مبارياتها على أرض مسروقة”مبينة أن “بعض المباريات تقام على أراض يملكها فلسطينيون من غير المسموح لهم دخول المنطقة” بينما تقام مباريات أخرى على اراض تابعة لقرى فلسطينية صادرتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ومخصصة حصريا لاستخدام المستوطنين الإسرائيليين.

ولفت التقرير إلى أن ناديا يسمى “بيتار جفعات زئيف” يلعب على ملعب أقيم على أرض مملوكة لعائلتين فلسطينيتين من بلدة بيتونيا الفلسطينية قرب رام الله فيما يضطر فريق كرة القدم في بيتونيا للقيام بتدريباته واللعب في بلدة مجاورة بسبب عدم وجود ملعب يلبي شروط الفيفا إما بسبب الاستيطان وإما بسبب جدار الفصل الذي بنته سلطات الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية.

وأكد التقرير أن الفيفا تدعم اقتصاديا “نظاما يستند الى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

وفي سياق متصل قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب إنه طلب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحاد الاوروبي تولي هذه القضية معربا عن أمله في حصول اتحاده على دعم اللجنة التنفيذية للفيفا.

وكان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بدأ حملة في أيار من العام الماضي لتعليق عضوية اتحاد كرة القدم في كيان الاحتلال الاسرائيلي في الفيفا.

وشكل الاتحاد الدولي لكرة القدم في حينه لجنة من أجل البحث في قضية المستوطنات وحرية حركة اللاعبين الفلسطينيين في ظل القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال عليهم وعلى جميع الفلسطينيين في الضفة الغربية.

يشار إلى أن ناشطين من دول عدة أسسوا حركة مقاطعة عالمية ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي في مختلف المجالات الاقتصادية والأكاديمية والثقافية وبدأت هذه الحركة تجد صدى واسعا في مختلف الأوساط في العديد من دول العالم.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الفيفا يكثف حملته لتنظيم كأس العالم بكرة القدم كل عامين

زوريخ-سانا كثف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” حملته لتنظيم كأس العالم لكرة القدم كل عامين …