إحداث مركز دعم أسري تنموي للتدريب المهني والدعم الاجتماعي أبرز توصيات ورشة تدريبية للعاملين في الإغاثة بالسويداء

السويداء-سانا

خلصت ورشة العمل التدريبية للعاملين في مجال الإغاثة في السويداء في جلستها الختامية اليوم إلى تشكيل فريق عمل من المتدربين لإخضاعه خلال الشهرين القادمين لورشات عمل في محاور مهارات التواصل والإدارة العامة والدعم النفسي الاجتماعي وثقافة العمل التطوعي.
وأكد المشاركون على وضع الرؤى المناسبة لإحداث مركز دعم أسري تنموي للتدريب المهني والدعم الاجتماعي وتنظيم الأسرة في المحافظة يستهدف قضايا المرأة من حيث المعالجة والتحليل.
واستعرض المتدربون الصعوبات التي تواجههم في العمل الإغاثي على ساحة المحافظة المتمثلة بقلة الخبرة وضعف القدرة على الدخول إلى عمق المشكلات لدى بعضهم “وصعوبة التنسيق بين الجهات العامة في مجال الإغاثة وعدم وجود خطة عمل موحدة وواضحة” ونقص الكوادر اللازمة للعمل وضعف مستلزمات العمل المادية والمعنوية والمهنية.
وتطرقت المسؤولة عن برامج الحماية والدعم النفسي الاجتماعي في صندوق الأمم المتحدة للسكان الدكتورة خولة عاقل إلى نظام الإحالة للمهجرين وكيفية تنفيذه في الصندوق والتنسيق مع الجهات المعنية لتأمين أفضل الخدمات لهم.
وانطلقت الورشة أمس بمشاركة 29 متدربا تضمنت عرضا لبرنامج عمل وزارة الشؤون الاجتماعية والصندوق في إطار خطة الاستجابة الإنسانية وكيفية بناء القدرات الإدارية والمهنية والشخصية للعاملين في مجال الإغاثة بما يتلاءم مع احتياجاتهم الحقيقية واحتياجات المستفيدين من العمل الإغاثي.
وجاءت الورشة التي أقامتها الوزارة مع الصندوق في إطار خطة الإغاثة والاستجابة الإنسانية للعام الحالي بهدف رصد احتياجات التدريب للعاملين في مجال الإغاثة والاستجابة الإنسانية من الجهات الحكومية وغير الحكومية والاطلاع على احتياجات مديرية الشؤون بالسويداء في مجال عملها الإغاثي وتعريف المتدربين بمخرجات الدراسة الخاصة وأوضاع المرأة في مراكز الإقامة المؤقتة التي أجرتها الوزارة والصندوق في دمشق بغية الاستفادة منها.

انظر ايضاً

بلدة سليم بالسويداء.. طبيعة خلابة وأوابد أثرية تعود لمختلف العصور

السويداء-سانا تمتاز بلدة سليم الواقعة إلى الشمال من مدينة السويداء بنحو9 كم بغناها بالمواقع الأثرية …