زاخاروفا: الجهود الروسية الأمريكية لصياغة آلية تنسيق بشأن سورية دخلت مرحلة حاسمة

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن موسكو وواشنطن أحرزتا خلال الأشهر الستة الماضية تقدما فيما يخص “صياغة مقاربات مشتركة لتسوية الأزمة في سورية”.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم “إن العمل مستمر لصياغة آلية تنسيق بشأن سورية ودخل مرحلة حاسمة” موضحة أن الذي يجري حاليا عملية صعبة ومعقدة جدا عبر القنوات الدبلوماسية والعسكرية بين الجانبين الروسي والأمريكي من أجل تنسيق صيغة الآلية المرجو إقامتها وموسكو تبذل كل ما بوسعها من أجل إنجاح الجهود الرامية إلى إنشاء هذه الآلية.

وأضافت زاخاروفا إن “اختلاط مواقع التنظيمات الإرهابية وفصائل ما يسمى “المعارضة المعتدلة “يمثل حجر العثرة في إطار تسوية الأزمة في سورية” مبينة أنه في حال الفصل بينهما لن تبقى هناك أي تسارلات حول كيفية توجيه الغارات على مواقع الإرهابيين بما في ذلك تساؤلات وسائل الإعلام حول “مقتل مدنيين جراء الغارات الجوية”.

وأعادت زاخاروفا التذكير بأن الولايات المتحدة تعهدت علنا بضمان فصل ما يسمى “المعتدلين” عن مواقع التنظيمات الإرهابية ومن ثم أكدت لروسيا على مستوى الخبراء أن هذه العملية لن تستغرق أكثر من أسبوعين لكن في حقيقة الأمر تستمر هذه العملية منذ أشهر طويلة وباتت تقترب من طريق “مسدود”.

في سياق آخر أشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى أن هناك خلافات في الآراء مع تركيا بشأن تسوية الأزمة في سورية تحاول روسيا تخطيها عبر الحوار والصيغ الدولية موضحة أنه “تم بدء العمل بشكل مفصل مع الجانب التركي لإنجاز السيناريو الأول في هذا الشأن” وأردفت بالقول “نحن نقيم هذا العمل بأنه بناء وإيجابي وسيستمر فى مستويات وصيغ مختلفة فلا يمكن حل التناقضات في يوم واحد.. هذا ما ينطلق منه الجانب الروسي”.

ووصفت زاخاروفا الاتصالات الثلاثية بين روسيا وإيران وتركيا بأنها “آلية بناءة ومثمرة لحل القضايا الإقليمية” لكنها شددت على أن هذه الآلية ليست بديلا عن أي من صيغ التعاون الموجودة.

ولفتت زاخاروفا إلى أن التقرير الذي أوردته قناة سكاي نيوز مفبرك وهو فيلم “فني” وليس “وثائقيا” كما ادعت القناة حيث شارك فيه ممثل من روسيا مقابل حصوله على مبلغ 100 ألف روبل وسخرت بالقول “هذا الأمر مربح للتمثيل في مثل هذه الوكالات التلفزيونية وهذا التقرير كانوا قد ابتكروه بشكل سيئ وغير مهنى وهم بهذا يحاولون الإساءة للوكالة التلفزيونية الروسية”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن دعوات نائب رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سابقا مايكل موريل إلى قتل الروس والإيرانيين في سورية بشكل خفي شبيهة بشعارات تنظيم “داعش” الإرهابي لافتة إلى أن هذه الدعوات أثارت صدمة ليس لدى الجانب الروسي فحسب بل أيضا لدى ممثلي وزارة الخارجية الأمريكية الذين سارعوا إلى النأي بأنفسهم عن كلام المسؤول الأمريكي السابق.

وقالت زاخاروفا “للأسف الشديد تؤدي مثل هذه التصريحات الصادرة عن شخصيات ذات مواقع مميزة في النخبة الأمريكية إلى تخفيض قيمة العملية التي أطلقها الطرفان الروسي والأمريكي من أجل صياغة مقاربة مشتركة من الأزمة في سورية.. إننا نعتبر مثل هذه التصريحات الصادرة عن مسؤولين حاليين وسابقين في أي بلد مرفوضة مطلقا”.

الخارجية الروسية: موسكو وعمان ملتزمتان بحل الأزمة في سورية سياسيا

إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن روسيا والأردن ملتزمتان بتسوية الأزمة في سورية سياسيا بأسرع وقت.

وذكرت الوزارة في بيان اليوم أن “المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف والملك الأردني عبدالله الثاني أكدا خلال مباحثات في عمان التزام روسيا والأردن بتسوية الأزمة في سورية سياسيا بأسرع وقت على أساس قرارات المجموعة الدولية لدعم سورية وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

وقالت الوزارة إن الطرفين أكدا ضرورة “تعزيز نظام وقف الأعمال القتالية ومعالجة القضايا الإنسانية الملحة بما في ذلك مشكلة السوريين في الأردن”.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن بوغدانوف بحث في اليوم نفسه مع رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي مجموعة من قضايا تطوير التعاون المتبادل متعدد الأوجه بين روسيا والأردن.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

لافروف وبيدرسون: أهمية تواصل الحوار السوري السوري دون تدخل خارجي

روما-سانا بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة …