الشريط الأخباري

استمرار فعاليات مهرجان القلعة والوادي بحمص… ووزير السياحة ينوه بعودة الألق لقلعة الحصن رغم الإرهاب

حمص-سانا

واصل مهرجان القلعة والوادي بحمص فعالياته بجولة علمية لطلبة كلية السياحة بحمص إلى قلعة الحصن وافتتاح معرض مشغولات يدوية في قرية المشتاية بناحية الناصرة.2

وأكد وزير السياحة المهندس بشر يازجي خلال لقائه طلبة كلية السياحة بجامعة البعث إثر جولة علمية لهم مساء أمس لقلعة الحصن ضمن فعاليات المهرجان أن مشاركة كل الفعاليات بمحافظة حمص بمهرجان القلعة والوادي بمثابة أمل لبلسمة جراح قلعة الحصن لما تعرضت له من اعتداءات إرهابية خلال السنوات الماضية.

ونوه الوزير بمشاركة الشباب بإعادة ترميم القلعة مبينا أنه “كما أعاد الشباب السوري الألق لقلعة الحصن وقلعة تدمر قريبا جدا سنكون في قلعة حلب” لافتا إلى أن الهدف من اللقاء الحديث عن أفق تطوير الواقع السياحي الغني جدا في سورية ولا سيما لتعود حمص قلب السياحة النابض في سورية.

ولفت الوزير إلى دعم الفعاليات الاقتصادية والسياحية واصحاب المنشات المشاركين والمجتمع المحلي بالمحافظة لإنجاح فعاليات المهرجان الذي يجسد حالة الانتماء المتجذر للسوريين بأرضهم ووطنهم الأم سورية عبر مشاركة وحضور المغتربين الذين قدموا من كل أنحاء العالم.

وفي إطار تفعيل الواقع السياحي والنهوض به أشار الوزير إلى أنه تم عدة مراسلات ما بين وزارتي السياحة والتعليم العالي وتم توقيع اتفاق مع جامعة دمشق سابقا والوزارة عازمة على إبرام مذكرات تفاهم أو برامج عمل مع الجامعات كونها شريكا أساسيا في عودة القطاع الاقتصادي إلى ألقه وإعادة الإعمار لافتا إلى أن الوزارة أطلقت برامج تحتاج إلى جهود الشباب السوري مثل برنامج سورية أجمل وخاصة فيما يخص تطوير المواقع التي كانت سابقا مهملة ووضع رؤى من أجل توفير كل الخدمات في القلاع كما أن هناك خطط عمل كبيرة والأساس فيها الطلبة السوريون.

وأكد الوزير أن الفعاليات السياحية لم تتوقف خلال فترة الحرب وأقيمت في عدة محافظات سورية فعاليات مختلفة والمهرجان القادم في طرطوس واللاذقية لافتا إلى الفوائد الاقتصادية والسياحية لفاعليات القطاع السياحي.3

بدوره أشار محافظ حمص طلال البرازي إلى أهمية المهرجان ليكون محطة ثقافية وتاريخية واجتماعية ووطنية مؤكدا أن دحر الإرهابيين من قلعة الحصن والمدينة منذ الساعات الأولى أضيف إلى صفحات التاريخ الناصعة في حياة السوريين الذين رفضوا مع الجيش العربي السوري دخول الإرهاب إلى القلعة والمدينة.

من جهته قدم مدير المباني في قلعة الحصن جميل مسوح للزائرين من طلبة السياحة والأهالي لمحة تاريخية عن أهمية القلعة وموقعها الاستراتيجي حيث تقع على ارتفاع 650 مترا عن سطح البحر على جبل بركاني.

كما قدمت فرقة موزاييك في برج الربط ما بين الحصن الداخلي والخارجي لقلعة الحصن عددا من الأغاني والمقطوعات الموسيقية بمشاركة أكثر من 20 عازفا.4

وأشار رئيس الفرقة وسيم بطرس أنه تم تقديم عدد من الفقرات الفنية التي تجسد حالة الانتصار لافتا إلى أنه “بالموسيقا نحارب كل أشكال السواد ونزرع الفرح بنفوس السوريين الذين كانوا و لا يزالون يحبون الحياة”.

حضر الفعالية رئيس جامعة البعث الدكتور أحمد مفيد صبح وحشد من الفعاليات الأهلية والشبابية بالمنطقة.

وفي السياق ذاته ضم المعرض الذي افتتحه وزير السياحة ومحافظ حمص في قرية المشتاية ناحية الناصرة ضمن فعاليات مهرجان القلعة والوادي مشغولات يدوية وقطعا فنية خشبية وصمديات ولوحات رسم أنجزها شباب جمعية صامدون رغم الجراح اضافة الى مواد استهلاكية غذائية وتموينية ومنظفات لمؤسسات التدخل الإيجابي بالمحافظة ومعرض للكتب المتنوعة وقسم لمشغولات وقطع فنية من الحرير الطبيعي.5

وأشار مدير عام المؤسسة العامة الاستهلاكية عمار المحمد إلى أهمية تواجد مؤسسات التدخل الإيجابي ضمن فعاليات المهرجان لتأمين المواد التموينية بأسعار منافسة لمعظم الأصناف لافتا إلى وجود منافذ لمعروضات الجرحى في كل مؤسسات التدخل الإيجابي.

وأوضح عيسى كنجو من جمعية صامدون رغم الجراح أن معرض الأشغال اليدوية من نتاج الجرحى وأسرهم وذلك بهدف دعمهم معنويا وماديا وافساح الفرصة لإبراز مواهبهم بما يعود بالفائدة في تحسين ظروف معيشتهم.

بدورها لفتت نهلة حنورة المشرفة على قسم الكتب بالمعرض إلى أهمية المشاركة في معرض الكتاب لتشجيع الأطفال والكبار على القراءة الورقية التي اضمحلت تدريجيا أمام التطور التقني منوهة بأهمية القراءة التي تنمي الإبداع والخيال و تطور الفكر الانساني حيث يضم القسم عشرات الكتب الثقافية والأدبية والاجتماعية والسياسية لكتاب محليين وعرب وعالميين.

حضر افتتاح المعرض مدير عام المؤسسة العامة للخزن والتسويق حسن مخلوف وفعاليات إدارية واجتماعية وأهلية.

من جهة ثانية نوه الإعلامي اللبناني سالم زهران خلال لقاء مفتوح دعت إليه جامعة الوادي الدولية الخاصة وبصمة شباب سورية ضمن فعاليات مهرجان القلعة والوادي بصمود الجيش العربي السوري وبالإرادة الصلبة للسوريين في مواجهة الحرب على سورية مبينا أن إقامة المهرجان تأكيد على امتلاك السوريين ثقافة الحياة والفرح رغم الحرب.6

واستعرض زهران الواقع الراهن والتطورات السياسية المستجدة على الساحتين الدولية والاقليمية منذ بدء الحرب على سورية لافتا إلى أن “سورية اليوم أفضل من أعوام قليلة مضت والغد أفضل بكثير حيث بدأ المزاج السوري يتغير وعرف السوريون الذين هجروا وطنهم قيمته”.
وتم في بداية اللقاء عرض فيلم وثائقي رحلة في وطن الأبجدية جسد تاريخ الحضارة السورية والمواقع والمعالم الأثرية التاريخية الخالدة.

بدوره بين محافظ حمص خلال مداخلة الشباب والحضور أننا بحاجة اليوم إلى بناء الجيل المنتمي والواعي المتسلح بالفكر والثقافة للقضاء على الإرهاب ولتبقى سورية كريمة عزيزة.

حضر اللقاء رئيس مجلس أمناء بصمة شباب سورية أنس يونس محمد ورئيس مجلس أمناء جامعة الوادي الدولية الخاصة الدكتور عيسى داوود والمطران ايليا طعمة مطران مرمريتا وحشد من الفعاليات الطلابية والاجتماعية من أهالي وادي النضارة.

وتستمر فعاليات مهرجان القلعة والوادي في دورته للعام الحالي الذي بدأ الخميس الماضي لغاية الـ 24 من الشهر الحالي ويتضمن إقامة فعاليات ثقافية ولقاءات حوارية وتراثية ورياضية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حفل فني ومعرض لرسوم الأطفال وعروض تراثية في ختام مهرجان القلعة والوادي بحمص

حمص-سانا اختتمت مساء أمس فعاليات مهرجان القلعة و الوادي الذي أقامته وزارة السياحة ومحافظة حمص …