الشريط الأخباري

المشاركون في الاجتماع التحضيري لمهرجان الشباب والطلبة في فنزويلا يؤكدون وقوفهم وتضامنهم مع سورية في حربها ضد الإرهاب

كاراكاس-سانا

أكد المشاركون في الاجتماع التحضيري الأول لمهرجان الشباب والطلبة والشباب موسكو 2017 المنعقد في العاصمة الفنزويلية كاراكاس وقوفهم وتضامنهم مع سورية في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب.2

وأكد رئيس اتحاد الطلبة الجامعيين في فنزويلا جويل سيندينيو في لقاء مع الوفد السوري على هامش أعمال الاجتماع أنهم في فنزويلا يتابعون عن كثب ما يحدث في سورية والمحاولات الامبريالية التي تسعى للنيل منها ومن دورها المهم في المنطقة.

وشدد سيندينيو على أن الولايات المتحدة وحلفاءها يريدون خلق الفوضى والحروب والتقسيم في جميع البلدان التي لا تنصاع لاوامرهم وهذا ما تتعرض له سورية وفنزويلا لافتا إلى أن سيناريو التضليل الإعلامي والعقوبات الاقتصادية التي تم فرضها على سورية تفرض أيضا على فنزويلا مؤكدا تضامنه مع سورية في محاربة الإرهاب العالمي ومعربا عن رفضه القاطع لجميع أشكال التدخل الأجنبية بشؤونها الداخلية.

من جانبه أكد رئيس العلاقات الخارجية في شبيبة الحزب الشيوعي الفنزويلي غابريل اغيرري في لقاء مماثل مع الوفد السوري أن نضال الشعب السوري هو نفسه الذي يقوم به الشعب الفنزويلي مشددا على دعمهم لنضال سورية خصوصا في هذه المرحلة الصعبة التي تعيشها منطقة أمريكا اللاتينية لأن انتصار سورية يشكل انتصارا لجميع حركات التحرر في العالم.

وأشار اغيرري إلى أن فنزويلا تتعرض إلى أزمة مشابهة لما تتعرض له سورية وأن الإمبريالية تسعى إلى إحداث انشقاق في المجتمعات وضرب اقتصادها وتقسيمها وهي تسعى إلى تنفيذ ذلك في فنزويلا من أجل السيطرة على ثرواتها.3

ولفت إلى وجود جماعات إرهابية في فنزويلا مدعومة من الخارج وتعمل بأجندة أجنبية وتقوم بنفس الأعمال الإجرامية التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية في سورية وهي تقوم إلى جانب قتل الفنزويليين وارهابهم بضرب الاقتصاد الفنزويلي من خلال سيطرتها مؤءخرا على احد حقول النفط في البلاد.

وبين اغيرري أهمية الحضور السوري في جميع المحافل الدولية لشرح حقيقة الأحداث فيها والإرهاب الذي يعانيه الشعب السوري بعيدا عما تروج له وسائل الإعلام الغربية.

من ناحيته أكد السفير الكوبي في فنزويلا اورهيليو بولانكو تضامن بلاده مع سورية ووقوفها الى جانب الشعب السوري وجيشه وقيادته في محاربة الإرهاب الذي يتعرض له وطنهم مشددا على اهمية تضافر الجهود الدولية في محاربة الإرهاب الذي يهدد العالم أجمع.

وأشار السفير الكوبي في لقائه مع الوفد السورى إلى عمق العلاقات السورية الكوبية التي أسس لها القائد المؤسس حافظ الأسد والزعيم فيدل كاسترو والتي تستمر بقيادة الرئيسين بشار الاسد وراؤول كاسترو.

بدورهم قدم أعضاء الوفد السوري شرحا مفصلا عن الأحداث التي تتعرض لها سورية ومدى الإجرام الذي تقوم به التنظيمات الإرهابية بحق الشعب السوري.

وكانت أعمال الاجتماع التحضيري للمهرجان العالمي التاسع عشر للشبيبة والطلبة بدأت في الخامس من الشهر الجاري فى كراكاس بمشاركة سورية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency