محافظ حمص يبحث مع سفير جمهورية بيلاروس سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين

حمص-سانا

بحث محافظ حمص طلال البرازي مع سفير جمهورية بيلاروس بدمشق الكسندر بونو ماريف بحضور عدد من رجال الاعمال من التجار والصناعيين في محافظة حمص اليوم سبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي بين البلدين.

وأشار البرازي في تصريح صحفي بعد اللقاء الذي عقد في فندق السفير بحمص الى تنامي العلاقات السورية البيلاروسية منوها بتوجه “الاصدقاء في بيلاروس لوضع امكانياتهم لدعم الاقتصاد السوري والمساهمة الفعالة في اعادة الاعمار في سورية وتامين مستلزماتها”.

من جهته لفت السفير البيلاروسي إلى علاقات الصداقة التي تربط سورية وبيلاروس موضحا ان زيارته لحمص تعبير عن دعم بلاده “للمدينة الصامدة التي عانت من الإرهاب والدمار الكبير” مبديا الاستعداد الكامل للمساهمة بإعادة إعمارها.

1ونوه بونوماريف بالتعاون العلمي بين البلدين مشيرا في هذا السياق إلى افتتاح مركز التعاون العلمي والتقني في جامعة البعث اليوم و”الذي سيكون قاعدة للتطوير العلمي وتفعيل المشاريع المشتركة بين البلدين ولتبادل زيارات الاساتذة في الجامعات” معربا عن استعداد بلاده لتقديم الخبرات للطلبة الخريجين من المركز لإعادة إعمار سورية.

من جهته اعتبر عبد الناصر شيخ فتوح رئيس غرفة تجارة حمص أن اجتماع اليوم يمنح رجال الاعمال فكرة واضحة عن الاعمال والنشاطات التي يمكن التعاون من خلالها بين البلدين حيث تم شرح اوجه النشاطات الموجودة في بيلاروس وتم الاتفاق على تذليل العقبات التي تواجه تطوير العلاقات التجارية ولا سيما في مجالات المكننة الزراعية والصناعات الغذائية والاخشاب اضافة الى النفط ومشتقاته وصناعة الالات والمعدات الثقيلة.

وأشار لبيب الاخوان رئيس غرفة صناعة حمص الى ان شريحة الصناعيين في المحافظة “تتطلع الى زيادة صادراتها الى الاسواق البيلاروسية”.

من جهته أشار فراس السلوم عضو اتحاد غرف التجارة في سورية إلى إمكانية إقامة تعاون مشترك بين البلدين بما في ذلك “إنشاء معمل مشترك لتجميع وانتاج الجرارات وسيتم التعاقد قريبا جدا لاستيرادها كما سيتم التعاقد مع شركتين لاستيراد مادة الحليب /المبستر/ والحليب البودرة “إضافة إلى إمكانية الاستفادة من الخبرات البيلاروسية في مجال البناء.

1وكان سفير جمهورية بيلاروس زار في وقت سابق اليوم برفقة محافظ حمص واللواء قائد شرطة المحافظة وعدد من الفعاليات الاقتصادية أسواق حمص القديمة وسط المدينة وكنيسة ام الزنار في حي بستان الديوان في المدينة القديمة واطلع على حجم الدمار الذي خلفته التنظيمات الإرهابية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حمص: إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع عمر بن الخطاب لتأهيله 

حمص-سانا بدأ مجلس مدينة حمص إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع عمر بن الخطاب تمهيدا …