كيان الاحتلال الصهيوني يرحب بقرار “مجلس التعاون الخليجي” ضد حزب الله

القدس المحتلة -سانا

رحب كيان الاحتلال الإسرائيلي بقرار “مجلس التعاون الخليجي” ضد حزب الله والذي جاء انسجاما مع الأهداف الصهيونية التي تسعى إلى خلق الفتنة في المنطقة وإنهاء الأمل باستعادة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة.

وأحرز حزب الله انتصارات ساحقة ضد العدو الصهيوني خلال السنوات الماضية قبل وبعد حرب تموز عام 2006 في حين كان النظام السعودي وأنظمة خليجية أخرى ولاسيما مشيخة قطر تقيم علاقات قوية مع هذا الكيان وتدعمه في السر والعلن على حساب آلام ومعاناة أبناء الشعب الفلسطيني وتضحياته اليومية في مواجهة هذا الكيان الغاشم.

ووصفت وزيرة الخارجية الصهيونية السابقة تسيبي ليفني القرار بأنه “مهم ودقيق” في حين اعتبرته صحيفة جيروزاليم بوست الصهيونية بأنه يشكل مزيدا من الضغط على حزب الله الذي يقوم بالتعاون مع الجيش العربي السوري بمكافحة التنظيمات الإرهابية.

وانكشف التعاون الصهيوني الخليجي مع بدء الأزمة في سورية حيث قدم نظام بني سعود ومشيخة قطر رأس الفتنة والإرهاب في المنطقة مع الكيان الإسرائيلي الدعم للتنظيمات الإرهابية التي ترتكب المجازر المستمرة بحق الشعب السوري وتعيث الخراب والدمار على الأرض السورية.

ولاقى قرار “مجلس التعاون الخليجي” إدانات واسعة من قوى المقاومة الفلسطينية وفعاليات وشخصيات لبنانية مؤكدين أنه “وصمة عار” بحق من اتخذوه ويصب في خدمة العدو الإسرائيلي والإرهاب التكفيري.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency