الشريط الأخباري

أوساط شعبية بطرطوس:المشاركة الواسعة في انتخاب مجلس الشعب لإيصال الأكفأ من المرشحين بما يلبي تطلعات الناخبين

طرطوس- سانا

مع تواصل قبول طلبات الترشح لعضوية مجلس الشعب في المراكز المحددة في المحافظات السورية يتصاعد تفاعل المواطنين مع هذا الاستحقاق الدستوري وتغلب الأفكار والتوجهات الإيجابية على النقاش المطروح الذي يصب في إطار المشاركة الأوسع في الانتخاب من أجل إيصال الأكفأ من المرشحين لتمثيل الناخبين.

ترى الأغلبية من الأوساط الدينية والنقابية والثقافية استطلعت آرائها “سانا” في محافظة طرطوس أن المطلوب من المنتخبين هو التوجه إلى صناديق الانتخاب والمشاركة الفاعلة بالعملية الديمقراطية واختيار المرشح القادر على تلبية تطلعات منتخبيه بعيداً عن أي محسوبيات أو اعتبارات فئوية ضيقة لا تخدم إلا المصالح الشخصية للمترشح نفسه.

التصويت والانتخاب “سبيل التغيير والتجديد” هذا ما أكده المشرف الديني بمديرية أوقاف طرطوس الدكتور عبد الله السيد ويضيف.. أن التفاعل الشعبي مع الانتخابات ضرورة ملحة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها سورية في خضم الحرب الإرهابية المفروضة عليها إضافة إلى أنه يعد ترجمة للنصر الميداني الذي يحققه الجيش في مكافحته للإرهاب العابر للحدود وهو إحدى الصور الأساسية التي تعكس صمود الشعب السوري وتمسكه بسيادة دولته مع الأخذ بالاعتبار اختيار الأشخاص الأكفاء القادرين على خدمة بلدهم ومجتمعهم.

وقال السيد: “إننا جميعاً مدعوون إلى المشاركة الكثيفة وانتخاب خصوصاً من يمثل صوت أسر الشهداء والجرحى والمفقودين والمخطوفين ومن يمارس بأمانة دوره الرقابي والتشريعي ليكون عند ثقة الناس الذين منحوه أصواتهم”.

المرأة السورية وعبر التاريخ الطويل كانت ولا تزال جنباً إلى جنب مع الرجل في الدفاع عن الوطن وصون تطوره فكانت زنوبيا وخولة وسناء وصولاً إلى البطلات اللواتي يقفن اليوم جنباً إلى جنب مع أبطال جيشنا الميامين في كل الجبهات وهن يستحققن تمثيلاً يليق بهن في مجلس الشعب هذا ما بنت عليه رئيسة الاتحاد النسائي بطرطوس “ندى علي” لتدعو كل من تجد في نفسها الكفاءة والقدرة إلى الترشح للانتخابات التشريعية لصون حقوق المرأة العربية السورية وزيادة التمثيل النسائي بالمجلس “بعد أن أثبتت المرأة مجدداً خلال هذه الحرب قدرتها العالية على العطاء وحساسيتها تجاه الهموم العامة وقدرتها على التعبير عن الناس وإيصال صوتهم”.

وتؤكد رئيسة الاتحاد النسائي أنه واجب على كل مواطن المشاركة وانتخاب القادر على تحمل المسؤولية تجاه نقل هموم المواطن إلى قبة المجلس وخصوصاً قضايا المرأة السورية التي عانت وفق تعبيرها من بعض “القوانين المجحفة” كقانون الأحوال الشخصية.

من صبر وصمد وكافح الإرهاب على مدى خمس سنوات فعليه أن يكمل الطريق عبر التوجه لصناديق الانتخابات واختيار من يمثله ويلبي تطلعاته وآماله ويسهم ببناء الشكل الذي يريده لمستقبل الوطن هذا ما رآه رئيس فرع نقابة المهندسين بطرطوس المهندس حكمت اسماعيل ويقول: إن “المشاركة في انتخاب أعضاء مجلس الشعب هي دليل على بدء استعادة سورية عافيتها ويجب على كل شخص أن يختار من يمثله في الانتخابات البرلمانية من حيث الكفاءة والجدية في العمل والنزاهة وصون حقوق من ضحوا لحماية سورية ووضع اللبنة الأولى في بناء الوطن من خلال القيام بهذا الدور الوطني الاصيل” داعياً إلى المشاركة الأوسع في يوم الانتخاب ليتحقق ما يصبو إليه المواطن.

هيثم محمد رئيس فرع اتحاد الصحفيين بطرطوس رأى أن التوجه إلى صناديق الاقتراع وانتخاب الأكفاء هو التعبير الأنصع لفهم معنى الانتخابات وهو الطريق لانتخاب أعضاء أكفاء يلبون تطلعات المواطنين ويساهمون في بناء سورية ودعا محمد كل من يجد بنفسه الكفاءة والجدارة ليرشح نفسه للانتخابات ويسهم بإيصال صوت المواطن.

الدكتور غطفان عمار أستاذ في كلية الهندسة المدنية بجامعة تشرين يتفق مع آراء سابقيه ويؤكد أن المشاركة بالانتخابات تعبير عن وعي كل من يملك حق الانتخاب والترشح داعياً من يجد في نفسه الكفاءة بالترشح من أي فئة كانت لنقل تطلعات وهموم الناس إلى المجلس كي نقطع الطريق على بعض المتسلقين والنافذين مجدداً إليه والذين لدينا الكثير من الانتقادات تجاه أدوارهم السابقة داخل قبة البرلمان.

الباحث والمحلل السياسي خالد فهد حيدر مدير المركز الثقافي في بانياس يوضح أن الجميع مدعو للمشاركة بحس عال من المسؤولية لأن ذلك يعني الرغبة برسم مستقبل أفضل للوطن والوفاء لانتصارات الجيش العربي السوري مبيناً أن الجميع يتطلع إلى “برلمان نوعي يحقق الآمال ويرتقي إلى مستوى ما تواجهه سورية من مخاطر” وهذا مرهون إلى حد كبير بنزول الناخبين يوم الانتخاب إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم للمرشح الذي يرون فيه ممثلاً لهم وقادراً على التفاعل معهم ونقل همومهم إلى قبة المجلس.

يشار إلى أن المرسوم رقم 63 للعام 2016 حدد يوم الأربعاء الموافق 13-4-2016 موعداً لانتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني وتستمر فترة تقديم طلبات الترشيح الرسمية لانتخابات مجلس الشعب حتى تاريخ 1 آذار المقبل بما في ذلك يوما الجمعة والسبت.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

تواصل استقبال طلبات الراغبين بالترشح لانتخابات مجلس الشعب.. القاضي رحمه: إقبال كبير في حمص وخاصة من فئة العمال والفلاحين

حمص-سانا تواصل لجان الترشيح في المحافظات لليوم السادس على التوالي استلام طلبات الراغبين بالترشح لانتخابات …