الشريط الأخباري

نائب تركي: مخابرات أردوغان كانت على علم مسبق بهجوم أنقرة ولكنها لم تتخذ التدابير اللازمة لمنع وقوعه

أنقرة-سانا

أكد النائب في البرلمان التركي عن حزب الشعب الجمهوري آران اردام أن مخابرات نظام أردوغان كانت على علم مسبق بهجوم أنقرة ولكنها لم تتخذ التدابير اللازمة لمنع وقوعه.

وقال اردام خلال مؤتمر صحفي في البرلمان اليوم.. “إن تقارير رسمية استخبارية موجهة لقيادا ت عسكرية تحدثت عن احتمال وقوع أعمال إرهابية ضد أهداف مهمة في البلاد إلا أن جهاز الاستخبارات والأمن والجهات المعنية لم تتخذ التدابير اللازمة لمنع مثل هذه الأعمال الإرهابية”.

واستغربت وسائل الإعلام التابعة للمعارضة في تركيا مسارعة رئيس وزراء النظام التركي أحمد داود أوغلو إلى اتهام حزب العمال الكردستاني ووحدات الحماية الكردية بالمسؤولية عن الهجوم بعد ساعة فقط على وقوعه رغم أن تنظيم “داعش” أعلن مسؤوليته عن 3 تفجيرات إرهابية انتحارية سابقة وقعت في تركيا وأسفرت عن نحو 150 قتيلا.

وتساءلت وسائل إعلام المعارضة عن إمكانية دخول اللاجئ السوري صالح نصار الذي زعم داود أوغلو أنه فجر السيارة المفخخة إلى أهم موقع حساس في أنقرة بسيارة مليئة بالمتفجرات من دون أي رقابة إن كان هو بالفعل من نفذ التفجير معتبرة أن هذا السيناريو قد يكون حجة مدبرة مسبقا “لحشد التأييد الشعبي لسياسات أردوغان تجاه سورية”.

وبعد ساعات من التفجير الذي استهدف حافلات للجيش التركي في أنقرة أمس ما أسفر عن مقتل 28 شخصا قصف الطيران التركي مواقع في شمال العراق زاعما أنها معسكرات تابعة لحزب العمال الكردستاني بينما جدد داود أوغلو إصرار نظامه على استمرار العدوان على الأراضي السورية رغم مطالبة مجلس الأمن الدولي له قبل يومين بالتوقف عن ذلك.

ونفى القيادي في حزب العمال الكردستاني جميل بايك أي دور للحزب في التفجير محذرا نظام أردوغان من تحول تركيا إلى ساحة معركة في حال عدم تخليه عن سياساته الحالية التي تعتمد على تهجير الأكراد وتدمير قراهم ومدنهم وحرقها بينما نفت وحدات الحماية الكردية في سورية مزاعم النظام التركي مشيرة إلى أن الاتهامات الموجهة لها “مرتبطة بشكل واضح بمحاولة التدخل في سورية”.

يشار إلى أن النظام التركي متورط بشكل مباشر في دعم الإرهابيين في سورية بمن فيهم تنظيم “داعش” الإرهابي من خلال فتح الحدود أمام عشرات آلاف المرتزقة للدخول إلى سورية ونقل السلاح إليهم بواسطة شاحنات الجيش التركي.

واضطر نظام أردوغان مؤخرا إلى التدخل المباشر من خلال قصف الأراضي السورية بالمدفعية الثقيلة لوقف الانهيار في صفوف الإرهابيين أمام تقدم الجيش السوري والقوى المؤازرة في ريف حلب الشمالي كما أنه أدخل أمس مئات الإرهابيين والمرتزقة إلى مدينة اعزاز مع كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد في محاولة لمنع انهيار الإرهابيين فيها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

نائب تركي يطالب وزير داخلية نظام أردوغان بالاستقالة

أنقرة-سانا طالب عمر فاروق جرجرلي أوغلو النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي في البرلمان التركي وزير …