الشريط الأخباري

الاقتصاد والتجارة الخارجية: قرار لحماية الإنتاج المحلي وضبط الطلب على القطع الأجنبي 

دمشق – سانا

أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وبناء على توصية اللجنة الاقتصادية القرار رقم /145/ الهادف لحماية الإنتاج المحلي وتعزيز الدخل القومي وضبط التهريب والطلب على القطع الأجنبي.

ويتضمن القرار الذي تلقت “سانا” نسخة منه “إيقاف شحن البضائع المقترنة برسم جمركي 20 و 30 بالمئة إلى المناطق الحرة السورية سواء لإعادة التصدير أو الوضع بالاستهلاك المحلي أو التخزين أو الإيداع وإخضاع شحن البضائع المقترنة برسم جمركي 10 بالمئة لموافقة مسبقة من قبل المؤسسة العامة للمناطق الحرة//.

كما يتضمن القرار الإبقاء على شحن البضائع المقترنة برسم جمركي 1 و 5 بالمئة إلى المناطق الحرة السورية كما هو معمول به سابقا.

ويستثنى من أحكام هذا القرار “شريطة الحصول على موافقة مسبقة من قبل المؤسسة العامة للمناطق الحرة” السيارات والشاحنات بكل أنواعها وآليات الأشغال والمعدات الثقيلة والبضائع التي يتم شحنها لمصلحة جهات القطاع العام والعقود المبرمة مع جهات القطاع الخاص لمصلحة جهات القطاع العام والبضائع الواصلة إلى المنافذ الحدودية أو المشحونة قبل صدور هذا القرار شريطة أن تكون من البضائع المسموحة وفقا لأحكام التجارة الخارجية.

ويتم تطبيق أحكام التجارة الخارجية وسياسة ترشيد الاستيراد على البضائع المراد وضعها بالاستهلاك المحلي ومصدرها المناطق الحرة السورية.

وحول آليات العمل بينت الوزارة أن الطلبات تقدم إلى فروع المؤسسة العامة للمناطق الحرة في المحافظات حسب الاختصاص حيث تقوم فروع المؤسسة بتنظيم جداول يومية بالطلبات المقدمة وترفع مع المقترح للإدارة العامة للمؤسسة حيث تشكل لجنة لدى المؤسسة المذكورة برئاسة المدير العام لدراسة هذه الجداول وتحال مع الرأس المقترح إلى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية – مديرية التجارة الخارجية – لإتخاذ القرار المناسب بشأنها.

ويجوز لوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية حسب القرار بعد التنسيق مع الجهات المعنية إجراء التعديلات اللازمة على القرار في ضوء مقتضيات المصلحة العامة ويعمل به لنهاية عام 2016.

منح 61 إجازة استيراد خلال شهر بقيمة  32 مليون يورو

ومنحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية منذ بدء تطبيق القرار 703 الخاص بالمستوردات في الثالث من الشهر الجاري نحو 61 إجازة للمواد التي تتضمنها القائمة أ بقيمة إجمالية تعادل 32 مليون يورو.

ووفق بيان للوزارة تلقت سانا نسخة منه اليوم شكلت الذرة العلفية نحو 25 بالمئة من مجمل الممنوح للقائمة أ  حيث تم منح أكثر من 40 ألف طن ذرة علفية بقيمة تقارب 8 ملايين يورو أما السكر الخام وفول الصويا والقمح فشكل نحو 45 بالمئة في حين سجلت المواد الأساسية من حليب البودرة وحليب الأطفال والسردين والتونة والأرز ما نسبته 16 بالمئة.

وذكرت الوزارة أن منح هذه الإجازات ساهم وفق هذه الآلية بضبط مستويات السيولة النقدية عبر زيادة ودائع المصارف من الليرات السورية بما يعادل 6 مليارات ليرة كحد أدنى ما عزز من قدرة مصرف سورية المركزي على إمكانية التوسع الإيجابي في تمويل المستوردات لأغراض الإنتاج المحلي والمواد الأساسية.

وصدر القرار رقم 703 في منتصف كانون الأول الماضي ونص على إخضاع استيراد بعض البضائع والسلع ولجميع المستوردين لإيداع مبلغ بالليرات السورية بعد الحصول على الموافقة المبدئية لوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وقبل منح إجازة الاستيراد أو موافقة الاستيراد اللازمة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الاقتصاد تسمح بشحن وإدخال بضائع إلى المناطق الحرة بقصد تخزينها

دمشق-سانا أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية قراراً سمحت بموجبه بشحن وإدخال البضائع التالية