سياسي لبناني: إثارة الفتن والحروب في الوطن العربي تستهدف صرف النظر عن القضية الفلسطينية

بيروت-سانا

أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري في لبنان أسامة سعد أن إثارة الفتن والحروب في الوطن العربي تستهدف بالدرجة الأولى صرف النظر عن القضية الفلسطينية والتغطية على ما يقوم به كيان الاحتلال الإسرائيلي من أعمال التهويد والاستيطان لتصفية هذه القضية.1

وأشار سعد في كلمة ألقاها خلال مهرجان أقيم اليوم في مدينة صيدا جنوب لبنان بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إلى أن تخلي العديد من الأنظمة العربية عن القضية الفلسطينية ومسارعة بعضها إلى تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني بل والتعاون معه ضد بلدان صديقة يجري افتعال العداء معها خدمة لأغراض الاستعمار والصهيونية بات أمرا واضحا ومكشوفا.

واعتبر سعد أن الضرورة الأساسية هي مواجهة دعاة الفتنة وجماعات الإرهاب الذين يعملون على تدمير الدول العربية وتمزيق مجتمعاتها كما يسعون إلى صرف الصراع عن وجهته الحقيقية.

وشدد سعد على أن لبنان لا يزال في دائرة الاستهداف الصهيوني وعلى أن خطر الاعتداءات الصهيونية لا يزال قائما الأمر الذي يؤكد ضرورة تحصينه في مواجهة خطر العدوانية الصهيونية فضلا عن ضرورة تحصينه للتصدي لخطر الإرهاب الظلامي ومواجهة محاولات بث الفتنة بين اللبنانيين.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA)

انظر ايضاً

سعد: المقاومة هي الطريق لاسترداد الحق ومواجهة العدوان

بيروت-سانا أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري في لبنان النائب أسامة سعد أن المقاومة وتوحيد …