الشريط الأخباري

بعد جريمة إعدام الشيخ النمر.. نظام آل سعود يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران

الرياض-سانا

أعلن نظام آل سعود “قطع العلاقات الدبلوماسية” مع ايران متذرعا بما سماه “الهجوم” على سفارته في طهران وموقف الجمهورية الاسلامية الايرانية إثر إعدام السلطات السعودية الشيخ نمر باقر النمر.

وكان نظام آل سعود نفذ مجزرة بحق مواطنيه وأعلن بدم بارد أمس إعدامه 47 شخصا بينهم الشيخ النمر المعتقل منذ عام 2012 في جريمة موصوفة واغتيال جديد للحريات وحقوق الانسان يضاف لسجل نظام آل سعود الموتور والمرتبك الامر الذي اثار ادانات عربية ودولية واسعة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير خارجية نظام آل سعود عادل الجبير قوله في مؤتمر صحفي مساء اليوم ان بلاده تعلن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وتطلب مغادرة جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الايرانية خلال 48 ساعة.

واعتقل الشيخ النمر عام 2012 بعد اصابته بجروح خلال حملة أمنية شنتها سلطات آل سعود بسبب أفكاره الداعية الى الاصلاح السلمي في السعودية والمطالبة بالحقوق المدنية للجميع ورفع التمييز بين المواطنين والدعوة الى الحوار والتسامح الديني الذي تفتقده السعودية.

يشار الى أن النظام السعودي الاستبدادي الهارب من القرون الوسطى والمفتقر الى أدنى مبادئ الديمقراطية المتمثلة بحق الانتخاب وبوجود دستور قمع المظاهرات الاحتجاجية التي خرجت في المنطقة الشرقية عام 2011 بالحديد والنار وقتل واعتقل المئات وشارك شقيقه نظام آل خليفة في قمع الشعب البحريني إضافة إلى دعمه الإرهاب الذي يستهدف شعوب المنطقة بزعم أنه يدافع عن حريتها وحقوقها.

وزير خارجية نظام آل سعود يرجىء زيارته إلى باكستان على وقع مظاهرات واسعة تنديدا باعدام الشيخ النمر

في سياق متصل شهدت مدن باكستانية عدة تظاهرات احتجاجية واسعة تنديدا باعدام نظام آل سعود 47 شخصا بينهم رجل الدين الشيخ نمر باقر النمر ما اضطر وزير خارجية نظام آل سعود عادل الجبير لإرجاء زيارة كانت مقررة مساء اليوم الى باكستان.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية ان زيارة الجبير تم ارجاوءها بناء على طلب السلطات السعودية وانها ستتم في السابع من كانون الثاني وتظاهر الاف الاشخاص في العديد من مدن باكستان وخاصة في كويتا ولاهور واسلام اباد ومدن ولاية السند رافعين لافتات مناهضة لال سعود ومرددين هتافات تندد بسياسات القمع والاستبداد التي تمارسها العائلة الحاكمة في السعودية.

وفي سريناغار كبرى مدن الشطر الهندي من كشمير على الحدود مع باكستان تظاهر المئات منددين باعدام النمر وخاضوا مواجهات مع الشرطة التي ردت باطلاق الغاز المسيل للدموع .

وكانت سلطات آل سعود اقدمت أمس على إعدام 47 شخصا بينهم الشيخ النمر الذي اصابته بجروح بليغة لدى اعتقالها له في عام 2012 ما أثار انتقادات وادانات واسعة بمختلف انحاء العالم.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA)

انظر ايضاً

توالي انكشاف حقيقة النظام السعودي.. الجبير عميل للموساد الإسرائيلي

دمشق-سانا لم تعد تبعية الأنظمة الخليجية للأمريكي والإسرائيلي بحاجة إلى أدلة جديدة بعد أن رهنت …