الشريط الأخباري

احتفال ديني بعيد المولد النبوي الشريف في حمص وطرطوس

حمص وطرطوس – سانا

أقامت مديريتا الأوقاف في حمص وطرطوس اليوم احتفالين دينيين بذكرى مولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حيث تضرع المشاركون فيهما إلى الله أن يدحر الإرهاب عن أرض الوطن ويعيد الأمن والأمان له ويعم السلام أرض سورية مهد الحضارات.

وخلال الاحتفال الذي أقيم في رحاب جامع الحسامي بحي الدبلان في حمص أشار مدير أوقاف المحافظة الشيخ عصام المصري إلى أهمية الاحتفال بمولد سيد الخلق النبي الكريم محمد لأن في ذكراه تتعطر القلوب بالمحبة والعطاء منوها بتزامن الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف مع ميلاد رسول المحبة عيسى عليه السلام متضرعا إلى الله أن “تنجلي الغمة السوداء عن سورية وتعود أفضل مما كانت وأن ينصر جيشها وشعبها وقيادتها”.

وأكد مدير أوقاف حماة الدكتور نجم العلي أن مولد الرسول محمد هو ميلاد “خير أمة أخرجت للناس” ومن بشارات الزمان أن يجتمع مولده مع مولد النبي عيسى عليه السلام داعيا أن يعم السلام في جميع أرجاء سورية.

ولفت محافظ حمص طلال البرازي إلى دور رجال الدين في التصدي للفتنة التي تحاول النيل من سورية مؤكدا أن سورية انتصرت بصمود ووحدة وتلاحم شعبها في مواجهة الإرهاب الذي يحمل ثقافة القتل والدم وستبقى عصية على كل من يريد طمس تاريخها الحضاري والإنساني.

وفي ختام الاحتفال تم تكريم عدد من خريجي معاهد الأسد لتحفيظ القرآن ورجال الدين الإسلامي من حمص وحماة.

شارك بالاحتفال مفتيا حمص الشيخ فتح الله القاضي و حماة الشيخ عبد الغني الفران وحشد من رجال الدين الإسلامي والداعيات من حماة وحمص وفعاليات شعبية.

وفي طرطوس أشار المشرف الديني لمديرية أوقاف المحافظة الشيخ عبدالله السيد خلال الاحتفال الذي أقيم في رحاب جامع الإمام علي بن ابي طالب إلى أن الرسول الكريم محمد رسول المحبة والسلام والعطاء والرحمة الذي أضاء العالم بالإيمان والعلم وقدم الصورة الحقيقية الناصعة للإسلام التي يحاول الإرهابيون والتكفيريون من خلال جرائمهم طمسها متمنيا أن يكون تزامن عيد مولد نبي الرحمة مع ميلاد نبي المحبة السيد المسيح “بشرة خير ونهاية للحرب الكونية التي تشن على سورية”.

وبين إمام جامع الإمام علي بن أبي طالب الشيخ عدنان عبود أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم دعا دائما للرحمة وتعميم الخير للغير والسلام مؤكدا أن المتطرفين هم أعداء الإسلام والإنسانية بما يرتكبونه من قتل وذبح وتدمير باسم الإسلام وهو منهم براء مؤكدا أنهم سيهزمون في أرض سورية الطاهرة وسيبقى الحق ساطعا بفضل تلاحم الجيش والشعب والقيادة.

ولفت أمام جامع الحسن العسكري الشيخ علي رمضان إلى عظمة شخصية الرسول الكريم وصورته الناصعة في قلوب المؤمنين.

واختتم الاحتفال بدعاء للطفل جعفر حيدر تضرع فيه إلى الله عز وجل أن يحفظ سورية ويعيد الأمن والاستقرار إليها “ويسدد خطى السيد الرئيس
بشار الأسد لما فيه خير الوطن”.

شارك في الاحتفال محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فيها غسان أسعد ورئيس مجلس المحافظة وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي ومديرو الدوائر الرسمية وحشد من المواطنين وفعاليات حزبية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

انظر ايضاً

احتفالات دينية في المحافظات بمناسبة عيد المولد النبوي.. الخطباء: تمثل قيم المحبة والتعاضد في مواجهة الهجمة الإرهابية

محافظات-سانا بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أقامت مديريات الأوقاف في عدد من المحافظات اليوم احتفالات …