الشريط الأخباري

تزايد الانتقادات في تشيكيا لاستمرارها بتصدير السلاح إلى نظام آل سعود الداعم للإرهاب

براغ-سانا

تتصاعد الانتقادات في تشيكيا لاستمرار تصدير السلاح إلى نظام آل سعود على خلفية سياساته القمعية والداعمة للتنظيمات الإرهابية.

ونبهت صحيفة ملادا فرونتا دنيس التشيكية إلى تنامي تصدير السلاح من تشيكيا إلى النظام السعودي مشيرة إلى أن الشركات التشيكية صدرت له العام الماضي تقنيات عسكرية بقيمة 9ر1 مليار كورون أي نحو 703 ملايين يورو وهو الرقم الأعلى منذ عام 2005.

وبينت الصحيفة أن التقرير السنوي لوزارة الصناعة والتجارة التشيكية أظهر أن الصادرات العسكرية التشيكية إلى النظام السعودي في العام الماضي مثلت 16 بالمئة من حجم الصادرات العسكرية التشيكية إلى الخارج وأن هذه الصادرات مثلت تضاعفا بمقدار 6 مرات مقارنة بعام 2013.

ولفتت الصحيفة إلى أن تصدير الأسلحة للنظام السعودي بدأ يواجه رفضا متزايدا من قبل المسؤولين في تشيكيا وغيرها مؤخرا بسبب السياسات السعودية سواء من خلال شنها حربا دموية في اليمن المجاورة أو دعمها للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة في سورية.

وأضافت الصحيفة أنه بدأت تطرح في المستويات العليا السياسية في الغرب تساؤلات عن السبب الذي يدعو الغرب إلى الاستمرار في دعم مثل هذا النظام في السعودية موضحة أن منظمات حقوق الإنسان في تشيكيا بدأت تنبه إلى أضرار تزويد تشيكيا السعوديين بالسلاح.

ونقلت عن منظمة نيسهنوتي التشيكية قولها إنه يسود في السعودية واحد من أكثر الأنظمة قمعية في العالم فيما يؤكد الفرع التشيكي لمنظمة العفو الدولية أنه في الممارسة العملية فإن التصرف التشيكي في مجال تجارة الأسلحة مع النظام السعودي يمثل ابتعادا عن المبادئ المعلنة للسياسة الخارجية التشيكية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).