الشريط الأخباري

الحكومة الفنزويلية تجدد رفضها التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية

كراكاس-سانا

جددت الحكومة الفنزويلية رفضها تدخل بعض الدول والمسؤولين الأجانب والغربيين في شؤون البلاد الداخلية.

وأعربت وزارة العلاقات الخارجية الفنزويلية في بيان لها عن رفضها رسالة نشرت مؤخرا في صحيفة الباييس الإسبانية “قلل فيها العديد من مسؤولي دول غربية ورؤساء سابقين لحكومات ودول اجنبية من شأن العمل الذي تقوم به سلطة الانتخابات البرلمانية في فنزويلا”.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أكد مرارا التزامه بالاعتراف بقرار الشعب الفنزويلي خلافا لموقف المعارضين الذين يرفضون توقيع اتفاقيات لاحترام نتائج الانتخابات التشريعية لافتة إلى أن فنزويلا ستبقى حرة مستقلة وذات سيادة “وليس لأحد أن ينتزع من الشعب ميراث المحررين”.

وكان رئيسا وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون وإسبانيا ماريانو راخوي والرئيس التشيلي السابق ريكاردو لاغوس فضلا عن ممثلين من مجلس أوروبا سعوا لعرقلة الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها الأحد المقبل معبرين عن تشكيكهم بشفافية واستقلالية المجلس الانتخابي الفنزويلي.

وكانت القوى السياسية في فنزويلا اختتمت امس حملة الانتخابات البرلمانية تمهيدا لإجراء الانتخابات يوم الأحد المقبل حيث دخلت البلاد مرحلة الحظر الانتخابي.

واختتم مرشحو القوى الثورية التي تشكل القطب الوطني الكبير نشاطاتهم بحشد جماهيري هائل في شارع بوليفار بالعاصمة الفنزويلية كراكاس بمشاركة الرئيس مادورو.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

انظر ايضاً

فنزويلا تدين مساعي المعارضة اليمينية لإنشاء مكاتب قنصلية باطلة

كراكاس- سانا أدانت الحكومة الفنزويلية مساعي المعارضة اليمينية لفتح “مكاتب قنصلية باطلة” في الخارج محذرة …