الشريط الأخباري

توقيف بلجيكي في تركيا يشتبه بصلته باعتداءات باريس

اسطنبول-سانا

أوقفت السلطات التركية بلجيكيا من أصل مغربي في جنوب شرق تركيا يشتبه بارتباطه باعتداءات باريس الإرهابية قبل نحو أسبوع.

يشار إلى أن العديد من التقارير والمسؤولين الأتراك أكدوا مرارا قيام حكومة حزب العدالة والتنمية بدعم التنظيمات الإرهابية ومن بينها تنظيم “داعش” وكان احدث هذه التقارير كشف وسائل إعلامية تركية أمس أن نظام رجب أردوغان أرسل في سياق دعمه للتنظيمات الإرهابية المختلفة في سورية مساعدات للمجموعات الإرهابية في ريف اللاذقية وذلك بعد يومين من أمر محكمة تابعة لنظام أردوغان بالغفراج عن ثمانية أشخاص كانت أوقفتهم الشرطة التركية يوم الأحد الماضي في أنقرة ويشتبه بأنهم أفراد في تنظيم “داعش” الإرهابي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين تركيين طلبا عدم كشف هويتيهما قولهما إن الموقوف أحمد دهماني 26 عاما متهم بأنه شارك في عمليات استطلاع لاختيار مواقع الهجمات وتم توقيفه في فندق فخم في منتجع انطاليا بتركيا وقد وصل إلى المنتجع في الـ 14 من الشهر الجاري قادما من أمستردام.

وقال أحد المسؤولين “يعتقد أنه كان على اتصال بالإرهابيين الذين نفذوا اعتداءات باريس”.

إلى ذلك قالت وكالة دوغان التركية “يشتبه بأن دهماني شارك في رصد أهداف الاعتداءات ستاد دو فرانس وقاعة باتاكلان وحانات ومطاعم في شرق باريس”.

ويشكوا الأوروبيون والأميركيون منذ فترة طويلة من “تساهل” السلطات التركية مع المجموعات الإرهابية ومنها تنظيم “داعش” ونددوا بتراخيها في تفكيك شبكاتها التي تمكن إرهابيوها من التوجه إلى سورية عبر تركيا.