الشريط الأخباري

الجيش يفرض سيطرته على قرى الشميسة والدغمشلية والزويك ونقاط هامة بريف اللاذقية الشمالي.. الطيران الروسي بالتعاون مع قواتنا الجوية يدمر 344 هدفا لـ”داعش”- فيديو

محافظات-سانا

أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وبدعم من الطيران الروسي سيطرتها اليوم على قرى الشميسة والدغمشلية والزويك والنقطة 482 والنقطة 803 جنوب شرق كسب والمرتفعات الهامة في منطقة جبل الزويك بريف اللاذقية الشمالي، فيما فرضت وحدات أخرى من الجيش السيطرة على محطة القطار في قرية الشيخ أحمد بريف حلب، بينما دمر الطيران الحربي السوري مقري قيادة ومستودعي أسلحة وذخيرة ومدفعين ثقيلين للتنظيمات الإرهابية في دوما وخان الشيح في ريف دمشق.

وحدات الجيش تفرض سيطرتها على محطة القطار في قرية الشيخ أحمد بريف حلب.. والطيران الحربي يكبد التنظيمات الارهابية خسائر بالافراد والعتاد

وفي التفاصيل أعلن مصدر عسكري مساء اليوم إحكام السيطرة على محطة القطار في قرية الشيخ أحمد بريف حلب الشرقي بعد القضاء على بؤر إرهابيي “داعش” فيها.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف حلب الشرقي واصلت انتصاراتها على إرهابيي “داعش” وأحكمت سيطرتها على محطة القطار في قرية الشيخ أحمد على محور الكلية الجوية.

وفرضت وحدات الجيش خلال الأسبوع الماضي سيطرتها على قرية الشيخ أحمد في سياق عملياتها النوعية التي أسفرت عن فك الطوق عن مطار كويرس شرق مدينة حلب بنحو 40 كم.
وأشار المصدر إلى “تدمير أوكار وآليات للتنظيمات الارهابية بما تحويه من أسلحة وعتاد حربي في حريتان وخان العسل” بريفي حلب الشمالي الغربي والغربي

وكان المصدر العسكري قال في تصريح سابق له اليوم إن وحدة من الجيش “قضت على تجمعات لإرهابيي “داعش” في مدينة الباب” بالريف الشمالي الشرقي وأوكار التنظيم المتطرف المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وأضاف المصدر أن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ ظهر اليوم سلسلة غارات جوية على مقرات وتحصينات إرهابيي “داعش” في قرى وبلدات دير حافر والنجارة وقطر وكبارة وتل احمر ومنطقة الصوامع شرق قرية بلاط ” بالريف الشرقي.

وأشار المصدر العسكري إلى أن الغارات أسفرت عن “تدمير تجمعات وآليات ومقرات بمن فيها من إرهابيين وأسلحة وعتاد حربي”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش “دمرت آليات بمن فيها في عمليات على أوكار وتحركات التنظيمات الإرهابية في قرية العامرية” بالريف الجنوبي.

وأشار المصدر إلى “مقتل كامل أفراد مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى “لواء الحرية الإسلامية” مع متزعمها خلال عملية لوحدة من الجيش في ريف حلب الجنوبي الغربي”.

وأقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية أمس الأول بمقتل من سمته “القائد العسكري في لواء الحرية الإسلامي” أحمد محى الدين عمرو مع خمسة إرهابيين من اللواء.

إلى ذلك تأكد “مقتل إرهابيين من “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان وتدمير آليات لهم ومرابض هاون خلال عمليات دقيقة ضد بؤرهم في أحياء كرم ميسر والشيخ أحمد وبني زيد” وفقا للمصدر العسكري.

في غضون ذلك اعترفت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم محمود أحمد حديدي”.

الطيران الحربي السوري يدمر مقري قيادة ومستودعي أسلحة وذخيرة ومدفعين ثقيلين للتنظيمات الإرهابية في دوما وخان الشيح

في هذه الأثناء أكد مصدر عسكري تدمير مقري قيادة ومستودعي أسلحة وذخيرة ومدفعين ثقيلين للتنظيمات الإرهابية التكفيرية خلال طلعات للطيران الحربي السوري على مواقعهم في دوما وخان الشيح بريف دمشق.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر في غارات جوية مستودع أسلحة ومقري قيادة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية” أكبر جمعات ما يسمى “جيش الإسلام” الإرهابي المرتبط بنظام آل سعود الوهابي.

ويستهدف إرهابيو ما يسمى “جيش الإسلام” أحياء دمشق بشكل يومي بالقذائف الصاروخية والهاون حيث اطلقوا اليوم قذائف على أحياء المزرعة والطبالة والزبلطاني السكنية ما تسبب بإصابة عدد من الأشخاص بجروح بعضهم في حالة خطرة وإلحاق أضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة.

ولفت المصدر العسكري إلى “تدمير تجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية ومستودع أسلحة وذخيرة ومدفع هاون ومدفع عيار 23 في طلعات جوية نفذها سلاح الجو في الجيش العربي السوري على أوكارها في بلدة خان الشيح” بالريف الجنوبي الغربي.

وتنتشر في بلدة خان الشيح التابعة لناحية سعسع تنظيمات إرهابية أكبرها تنظيم “جبهة النصرة” ذراع القاعدة في بلاد الشام وتعمل بتنسيق مباشر مع العدو الإسرائيلي.

وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو تدمر آليات وأوكارا لإرهابيي تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” بريف حمص

في ريف حمص دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بالطيران الحربي آليات وأوكارا لإرهابيي تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الطيران الحربي السوري “نفذ طلعات جوية على تجمعات ومحاور تحرك ’ليات لإرهابيي تنظيم “داعش” غرب مدينة تدمر وفي منطقة المستودعات قرب بلدة مهين ومحيط قرية حوارين” جنوب شرق مدينة حمص بنحو 85 كم مبينا أن الطلعات أسفرت عن “تدمير اليات وأوكار لإرهابيي التنظيم التكفيري والقضاء على أعداد منهم”.

وأضاف المصدر إن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت أوكارا وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في البيارات وعنق الهوى” بالريف الشرقي.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش “أردت عددا من إرهابيي “جبهة النصرة” قتلى ومصابين بعد تدمير عدد من آلياتهم في تلبيسة” بريف حمص الشمالي.

وتأتي هذه العمليات بعد يوم من إحكام وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرتها على تلة ضهر الدكان على الطريق الواصل بين قريتي الحدث وحوارين والقضاء على آخر تجمعات تنظيم “داعش” المتطرف فيها.

الطيران الحربي يدمر مقرات وآليات للتنظيمات الإرهابية بريف اللاذقية الشمالي

وأعلن مصدر عسكري ظهر اليوم فرض السيطرة على قرية الشميسة وعدد من المرتفعات الحاكمة في منطقة جبل الزويك بريف اللاذقية الشمالي بعد تكبيد التنظيمات الارهابية المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفاد المصدر بأن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وبدعم من الطيران الحربي الروسي فرضت السيطرة على قرية الشميسة والنقطة 482 والمرتفعات المهمة في منطقة جبل الزويك وواصلت تقدمها بعد القضاء على اعداد من الارهابيين بريف اللاذقية الشمالي”.

وفي سياق متصل أوضح المصدر أن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت سيطرتها على النقطة /803/ جنوب شرق كسب وتابعت تقدمها باتجاه التلال المحيطة” بعد تكبيد الارهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد الحربي.

وكانت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت أمس سيطرتها على تلة الرشوان بعد القضاء على آخر بؤر الارهابيين فيها وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم.

ولفت المصدر إلى أن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ طلعات جوية على تجمعات التنظيمات الارهابية في المرتفعين 1112 و1154 والرقرقية ورويسة شيخو وعرافيت التحتا وعرافيت الفوقا” بريف اللاذقية الشمالي أسفرت عن “تدمير مقرات واليات وأسلحة وذخائر للإرهابيين” .

وأفاد مصدر عسكري مساء اليوم بأن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة بإسناد من الطيران الروسي فرضت سيطرتها الكاملة على النقطة 1112 شمال شرق جبل الكارورة والرقرقية وارض قرطب وتلة وادي” بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد وتدمير مقراتهم وتحصيناتهم في هذه المناطق.

وأضاف المصدر أن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرت على جبال الزويك وموسى وصقر والسنديان وجليلة وعلى قريتي الدغمشلية والزويك”.

وأكد المصدر “مقتل أكثر من 60 إرهابيا وضبط مستودع اسلحة وذخائر وعدد من الآليات منها جرافة وعربتا دفع رباعي للتنظيمات الإرهابية”.

وتتابع وحدات الجيش والقوات المسلحة بإسناد سلاح الجو والتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية عملياتها في ريف اللاذقية الشمالي وتوسع نطاق سيطرتها في عمليات وتكتيكات تتناسب مع طبيعة المنطقة الجبلية التي تتميز بالغابات والحراج الكثيفة حيث يتكبد إرهابيو تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء أحرار الساحل” و”لواء السلطان عبد الحميد” وغيرها المدعومة من نظام أردوغان خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

إحباط هجوم لإرهابيين من “داعش” على قرية الحقف بريف السويداء

في هذه الأثناء دمرت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا وريف السويداء أوكارا وخطوط إمداد لإرهابيي تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” وغيرهما من التنظيمات التكفيرية المرتبطة بالعدو الإسرائيلي.

وقال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن وحدة من الجيش وجهت استنادا لمعلومات دقيقة رمايات نارية على بؤر وتحركات إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في منطقة درعا البلد ما أسفر عن “القضاء على بؤرة للإرهابيين وتدمير سيارة ورشاش جنوب مدرسة زنوبيا وغرب فرن العباسية”.

وكانت وحدة من الجيش دمرت أمس آليات ووكرا لمتزعمي التنظيمات الإرهابية جنوب مدرسة الاربعين بدرعا البلد.

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية بعد رصدها تحركا للتنظيمات الارهابية شمال غرب جسر الغارية الغربية بالريف الشمالي الشرقي ما أدى إلى “تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد وتدمير جرافة” كانت تقوم بأعمال التحصين.

وفي ريف السويداء الشمالي الشرقي بين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “دمرت تجمعات لإرهابيين من تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية واوقعت في صفوفه خسائر بالأفراد والعتاد في تل وقرية خربة صعد”.

إلى ذلك أفاد مصدر في المحافظة لمراسل سانا بأن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحبطت هجوم إرهابيين من “داعش” تسللوا من قرية القصر إلى محيط قرية الحقف على أطراف البادية.

ولفت المصدر الى ان وحدات الهندسة بالتعاون مع وحدات الدفاع الشعبية “فككت صباح اليوم ثلاث عبوات ناسفة على جانبي طريق الحقف/البثينة تزن الواحدة ما بين 15 الى 20 كغ موصولة بسلك ومعدة للتفجير عن بعد زرعها الارهابيون اثناء محاولتهم التسلل إلى قرية الحقف”.

وتقع قرية الحقف قرب قرية القصر على أطراف البادية السورية حيث ينتشر فيها إرهابيون من تنظيم “داعش” يشنون اعتداءات على أهالي القرى المجاورة تحت ذرائع وأفكار ظلامية تكفيرية.

سلاح الجو يدمر مقرات لإرهابيي “جيش الفتح” بريفي إدلب وحماة.. مقتل 3 من “قياديي” جبهة النصرة وجند الأقصى

إلى ذلك دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري صباح اليوم مقرات وتجمعات لإرهابيي ما يسمى “جيش الفتح “المرتبط بنظامي أردوغان وآل سعود في ريفي إدلب وحماة.

وقال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ سلسلة طلعات جوية على مقرات إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في بلدة التمانعة وقرية اورم الجوز” في ريف إدلب الجنوبي.

وأشار المصدر إلى أن الطلعات أسفرت عن “تدمير آليات مزودة برشاشات ومقرات بما فيها من أسلحة وذخيرة وإرهابيين” ينتمي أغلبهم لما يسمى “جيش الفتح” الذي يضم في صفوفه المئات من المرتزقة الذين تسللوا عبر الحدود التركية.

إلى ذلك أفادت مصادر ميدانية في تصريحات لـ سانا بتدمير 6 آليات ثقيلة ومقتل 33 إرهابيا على الأقل خلال عمليات نوعية على مواقع ما يسمى “جند الاقصى” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” وتنظيم “جبهة النصرة” في حراج بسنقول وبسامس وسراقب ومن بين القتلى أحد “قيادي جيش الفتح” المدعو “أبو نجيب الوردة”.

ولفتت المصادر إلى “مقتل 15 إرهابيا على الأقل من بينهم “القيادي” في جبهة النصرة “أبو محمد المسلماني” خلال عمليات نوعية للجيش على أوكارهم وتجمعاتهم في أريحا والتمانعة بالريف الجنوبي”.

ودمر الطيران الحربي السورى أمس اوكارا وتجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في قرية الشيخ يوسف وبلدة سراقب جنوب شرق مدينة إدلب بنحو 33 كم.

وفي ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي المتاخم للحدود الإدارية مع إدلب أكد المصدر العسكري “القضاء على تجمعات للتنظيمات الإرهابية المنضوية تحت ما يسمى “جيش الفتح” وتدمير آلياتهم المزودة برشاشات خلال غارات لسلاح الجو في الجيش العربي السوري على مقراتهم في بلدة كفرزيتا ومدينة مورك”.

وتكبد الارهابيون أمس خسائر بالأفراد والاليات في ضربات لسلاح الجو السوري على مقراتهم في قرية معركبة.

وأكدت مصادر ميدانية مقتل 23 إرهابيا خلال عمليات للجيش على تجمعات ما يسمى “جند الأقصى” شمال صوران من بينهم “القياديان” “موسى خالد السلوم وقاسم السماع”.

ويعد ما يسمى “جند الاقصى” أحد التنظيمات التكفيرية الموالية لتنظيم داعش الإرهابي ويضم المئات من المرتزقة الأجانب وكان يعرف سابقا باسم “سرايا القدس” وتم تأسيسه من قبل الإرهابي القطري المدعو “أبو عبد العزيز القطري”.

وفي هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم “قاسم السماح” مما يسمى “فيلق الشام”.

ضربات نوعية لوحدات الجيش على أوكار إرهابيي تنظيم “داعش” والقضاء على اكثر من 35 منهم في دير الزور وريفها

في دير الزور وريفها وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات نوعية على بؤر وأوكار لتنظيم “داعش” الارهابي المدرج على لائحة الإرهاب الدولية والمدعوم من نظام اردوغان الاخواني وقضت على العديد من الارهابيين ودمرت آليات وأسلحة كانت بحوزتهم.

وأفادت مصادر ميدانية لـ سانا بأن وحدات من الجيش قضت على عدد من إرهابيي “داعش” وأصابت آخرين شرق مطار دير الزور العسكري والمريعية وحويجة المريعية وخط الغاز وحقل التيم الى شرق وجنوب  شرق المدينة.

وبينت المصادر أن وحدة من الجيش قضت على 25 من إرهابيي “داعش” في محيط جبل الثردة ودمرت آلية مزودة برشاش “دوشكا” ومدفع عيار “23 مم” مركب على عربة جنوب شرق دير الزور.

وفي قرية الجفرة الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات أفاد المصدر بأن وحدة من الجيش احبطت محاولة تسلل لارهابيي تنظيم “داعش” وقضت على 5 منهم.
واضاف المصدر ان وحدة من الجيش نفذت عمليات مركزة على أوكار لإرهابيي “داعش” وقضت على أربعة منهم في حي العمال بينما قضت وحدة أخرى على عدد من الإرهابيين في حي الحويقة ودمرت أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

ويرتكب تنظيم “داعش” الإرهابي جرائم ومجازر مروعة بحق أهالي محافظة دير الزور ويصادر ممتلكاتهم ويسرق النفط السوري ويبيعه الى سماسرة أتراك بتواطؤ مفضوح من نظام اردوغان السفاح لتمويل أعماله الارهابية وتجنيد المرتزقة من جميع انحاء العالم.

الطيران الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية يدمر 344 هدفا لتنظيم “داعش”.. وزارة الدفاع الروسية” تكثيف الغارات على مواقع الإرهابيين في سورية

في غضون ذلك أكد مصدر عسكري تدمير 344 هدفا لتنظيم “داعش” الإرهابي في حلب وإدلب والرقة ودير الزور خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن “الطيران الحربي الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية نفذ 160 طلعة جوية أسفرت عن تدمير 344 هدفا لتنظيم داعش الإرهابي منها 59 مقر قيادة و41 مستودع ذخيرة و17 مقرا محصنا و74 معسكر تدريب للإرهابيين”.

ولفت المصدر إلى أن الطلعات الجوية اسفرت عن تدمير 3 مستودعات للمحروقات ومعمل لتصنيع العبوات الناسفة وورشة لتصنيع الهاون و3 محطات معالجة نفط.

ودمرت الطائرات الروسية خلال الايام القليلة الماضية نحو 500 صهريج محمل بالنفط تابع لتنظيم “داعش” وفق تصريحات رئيس ادارة العمليات في هيئة الأركان الروسية الفريق أول أندريه كارتابولوف.

إلى ذلك أكدت وزارة الدفاع الروسية تكثيف غارات سلاح الجو الروسي على مواقع التنظيمات الارهابية في سورية موضحة أن الطائرات “تواصل طلعاتها القتالية ليلا ونهارا”.

وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع العقيد ايغور كليموف في تصريحات نشرها موقع روسيا اليوم “أن جميع الطائرات الروسية الموجودة في قاعدة حميميم الجوية تستخدم في العمليات القتالية”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية أمر أول أمس بتكثيف الغارات على مواقع الارهابيين في سورية.

ونفذ الطيران الحربي الروسي منذ الـ 30 من أيلول الماضي 2289 طلعة قتالية أسفرت عن تدمير 4111 موقعا للإرهابيين تتضمن 562 مركز قيادة و64 قاعدة تدريب و54 ورشة لإنتاج الأسلحة والذخيرة للتنظيمات الإرهابية في سورية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

إحباط هجوم لإرهابيي “النصرة” من محور تل ملح وقذائف الإرهاب تطال 6 قرى وبلدات بريف حماة

حماة-سانا خاضت وحدات الجيش العربي السوري العاملة بريف حماة الشمالي فجر اليوم اشتباكات عنيفة مع …