وصول دفعة ثانية من جثامين الحجاج الإيرانيين إلى طهران

طهران-سانا

وصلت اليوم الدفعة الثانية من جثامين الحجاج الإيرانيين الذي سقطوا في كارثة التدافع بمنى خلال موسم الحج الذي انتهى قبل أيام إلى طهران.

وتضم الدفعة الثانية جثامين 114 حاجا ايرانيا من ضحايا الكارثة.

وكان وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني حسن هاشمي أعلن في وقت سابق أن جثامين 150 حاجا آخر ممن قضوا في كارثة منى سيتم نقلهم إلى طهران.

يذكر أن الدفعة الاولى من جثامين الحجاج الايرانيين البالغ عددهم 104 جثامين من أصل 464 إيرانيا قضوا فى كارثة منى وصلت أمس إلى مطار مهر اباد في العاصمة طهران.

وجدد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال مراسم استقبال الدفعة الأولى المطالبة بتشكيل لجنة تقصى حقائق تشارك فيها الدول الإسلامية لمعرفة سبب وقوع كارثة منى مضيفا “لقد تحدثنا حتى الآن بلغة الأخوة والدبلوماسية بشأن كارثة منى واذا ما أصبح لازما فإن إيران ستتحدث بقوتها وقدرتها”.

الخارجية الإيرانية تدعو إلى تشكيل لجنة تقصي حقائق حول كارثة منى

في حين دعت وزارة الخارجية الإيرانية إلى تشكيل لجنة تقصي حقائق حول كارثة منى في السعودية وذلك بشكل فوري.

وأكدت الوزارة في بيان اليوم أن جهاز الدبلوماسية الإيرانية سيبذل قصارى جهده لضمان حقوق ضحايا الكارثة وانها شرعت بإجراءات لتحقيق هذا الأمر داعية الأجهزة التنفيذية في السعودية إلى اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لضمان أمن وسلامة الحجاج محملة السلطات السعودية مسؤولية الكارثة.

وطالبت الخارجية الإيرانية السلطات السعودية بمواصلة تعاونها مع مسؤولي الحج الإيرانيين لغرض التعرف على هويات جثامين ضحايا الكارثة حتى إعادة هذه الجثامين لإيران داعية السعودية الى اتخاذ إجراءات شفافة من شأنها شرح ابعاد ما حصل من تلكوء ومعاقبة المقصرين منعا لتكرار هذه الكوارث.

وشددت الخارجية الإيرانية في بيانها على ضرورة أن يتم كشف حقائق وملابسات ما جرى في كارثة منى عبر تشكيل لجنة تقصي حقائق كي تعرف الدول والشعوب الاسلامية أسباب وقوعها وذلك للتأكد لاحقا من عدم تكرارها في سنوات مقبلة .

 وزير الدفاع الإيراني يؤكد ضرورة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في كارثة منى

ومن جانبه أكد وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان ضرورة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في تدافع الحجاج في منى خلال موسم الحج .

وقال دهقان في تصريح له إن “هذه الكارثة المرة تمثل اختباراً للبلدان الإسلامية لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتكوين لجنة لتقصي الحقائق من أجل دراسة أسباب وقوع هذه الكارثة وتفادي وقوع أمثالها ثانية من خلال إصلاح إدارة موسم الحج”.

واعتبر دهقان أن كارثة منى وجرائم نظام آل سعود ضد الإنسانية والشعب اليمني الأعزل والتي تذكر بالجرائم القاسية للكيان الصهيوني في فلسطين ولبنان تمثل جرس إنذار يجب تفاديها عبر الوعي والفطنة لدى البلدان الإسلامية أجمع.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني طالب مجددا خلال مراسم استقبال الدفعة الأولى من جثامين الحجاج الإيرانيين أمس بتشكيل لجنة تقصي حقائق تشارك فيها الدول الإسلامية لمعرفة سبب وقوع كارثة منى .