بازار “صنعته سيدات سورية” مستلزمات العيد والمدرسة بأسعار منافسة-فيديو

دمشق – سانا

يلبي بازار “صنعته سيدات سورية” الذي افتتح أمس في المركز الثقافي بكفر سوسة احتياجات العيد والعام الدراسي الجديد حيث تميز باحتوائه على أشغال يدوية من صنع أطفال جمعية المجد لذوي لاحتياجات الخاصة ومعروضات لفئة الشباب من الألبسة والاكسسوارات والجلديات وأدوات التجميل والمنتجات الغذائية.

وفي لقاء مع نشرة سانا سياحة ومجتمع أوضحت منظمة البازار ومصممة الأزياء سوزان فخري أن بازار “صنعته سيدات سورية” الخيري الذي يعود ريعه لدعم جمعية المجد يتزامن مع عيد الأضحى واقتراب بداية العام الدراسي الجديد ويلبي أذواق مختلف شرائح المجتمع مشيرة إلى أن البازار يهتم أيضا بالأشغال اليدوية التي تنتجها نساء لا يملكن منافذ بيع لها لمساعدتهن على تسويقها.

ولفتت فخري إلى أن “ارتفاع أجرة الصالات التي ينظمون فيها البازارات يحد من زخم هذه الفعاليات الأهلية رغم أهميتها كفعاليات اقتصادية وطنية تحرك عجلة الاقتصاد وتنشط حركة التسوق”.

بدوره أوضح كنان الشيخ مشرف قسم الإعاقة في جمعية المجد أن الجمعية التي أشهرت في عام2006 ومقرها طرطوس تشارك لأول مرة في بازار ضمن دمشق بهدف التعريف بالجمعية ومنتجات أطفالها من ذوي الاحتياجات الخاصة بما يسهم في تطوير مهاراتهم ويساعد في دمجهم بالمجتمع وتأهيلهم ليصبحوا أفرادا طبيعيين لافتا إلى أن إبداعات الأطفال شملت لوحات ورسومات وصمديات مزركشة عكست قدراتهم ولاقت إعجاب الزائرين.

وأشار هشام الفحل إلى انه شارك في البازار بأعمال يدوية تجسد التراث الدمشقي الأصيل كأغطية موائد مشغولة بالصرما والدامسكو والأغباني.

بدورها رأت منال عبد الحق إحدى المشاركات في البازار.. أن البازارات تتيح لها فرصة التعرف على المستهلك بشكل مباشر وتمنحها خبرة في مجال التسويق لما تشكله من سوق صغيرة يقصدها مختلف شرائح المجتمع.

وقالت إحدى الزائرات أم عثمان .. أن البازار يوفر تشكيلة واسعة من المواد بأسعار مدروسة ويجمع بين متعة التسوق والترفيه.

الجدير ذكره أن بازار “صنعته سيدات سورية” يفتتح يوميا من الساعة الحادية عشرة صباحا وحتى الساعة الثامنة مساء ويستمر لأربعة أيام.

انظر ايضاً

من بازار (الخير بيجمعنا) الذي افتتح اليوم في فندق الشيراتون

تصوير: خلدون الخن