مدير الآثار والمتاحف: إعادة 6500 قطعة أثرية سورية سرقها الإرهابيون

دمشق-سانا

أعلن الدكتور مأمون عبد الكريم مدير عام الآثار والمتاحف أن المديرية تسلمت 6500 قطعة أثرية سورية سرقتها التنظيمات الإرهابية وضبطتها الجهات المختصة خلال السنوات الأربع الماضية.02

وأضاف عبد الكريم في تصريح لـ سانا أن القطع الأثرية التي قامت التنظيمات الإرهابية بسرقتها وتهريبها إلى دول الجوار “كانت بأحجام مختلفة وبعضها كان مزورا”.

ونوه مدير الآثار والمتاحف بالدور الذي قامت به السلطات الأثرية في لبنان بالتعاون مع الجهات المختصة السورية في إعادة مئة قطعة أثرية بأحجام مختلفة كلوحات فسيفساء وتماثيل نصفية تدمرية أو تيجان وعناصر أخرى رومانية وبيزنطية.

وأوضح عبد الكريم أن المديرية العامة للآثار والمتاحف ضغطت من خلال تعاونها مع المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وخاصة اليونيسكو على دول الجوار لضبط حدودها لمنع الإتجار بالآثار السورية ومراقبة الأسواق السوداء في أوروبا كبريطانيا وفرنسا وألمانيا ودول الخليج.03

وجدد مدير الآثار والمتاحف أهمية التزام دول العالم بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2199 القاضي بتجريم دفع الفدية والاتجار بالآثار والنفط مع التنظيمات الإرهابية التكفيرية.

وكانت الجهات المختصة في الحسكة أحبطت في وقت سابق اليوم محاولة لتهريب قطعتين أثريتين عبارة عن ختم يعود إلى فترات تاريخية موغلة في القدم وتمثال صغير الحجم يمثل رأس حصان.

انظر ايضاً

مذكرة تفاهم بين مديرية الآثار والمتاحف ومشروع وثيقة وطن

دمشق-سانا وقعت المديرية العامة للآثار والمتاحف اليوم مذكرة تفاهم مع مشروع وثيقة وطن في القاعة …