خبراء يحذرون من احتمال استخدام إرهابيين عائدين إلى بريطانيا أسلحة كيميائية في هجمات

لندن-سانا

حذر خبراء دوليون مختصون بشؤون مكافحة الإرهاب من ان بريطانيا تواجه تهديدات متزايدة من احتمال قيام إرهابيين بريطانيين عائدين من سورية والعراق بعد قتالهم في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي بشن هجمات كيميائية في بريطانيا.

وجاء في مقال لمراسلة صحيفة ديلي ميل للشؤون الدفاعية لاريسا براون نشر اليوم أن شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تركز على “تهديد متنام” يتمثل في احتمال وقوع هجمات بأسلحة كيميائية ينفذها هؤلاء الارهابيون العائدون فيما يؤكد الخبراء ان القنبلة السامة هي السلاح الكيميائي المفضل للإرهابيين العائدين من سورية والعراق بعد ان قاتلوا بصفوف تنظيم “داعش” وخضعوا لتدريبات على استخدامها.

ودعا هاميش دي بريتون غوردون الضابط السابق في الفوج الكيميائي في الجيش البريطاني الوزراء البريطانيين إلى تشديد الرقابة على بيع مادة الكلور وهي مادة متاحة و بسهولة وبكميات كبيرة في بريطانيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات العراقية كشفت أن نحو 25 بالمئة من العبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” في مدينة تكريت تحتوي على مواد سامة.

وتراقب السلطات البريطانية بالفعل عمليات شراء الكلور ومواد أخرى يمكن استخدامها في صنع القنابل.

وأضاف غوردون.. “انه مع عودة أعداد كبيرة من الإرهابيين البريطانيين إلى البلاد فان هناك فرصة متزايدة لاحتمال وقوع هجوم بقنبلة كلور وهذا الامر ينبغي لنا أن ناخذه بعين الاعتبار وعلى محمل الجد”.

وكان غوردون قد عاد من مهمة استشارية لقوات الأمن في العراق في آذار الماضي وقال حينها لصحيفة ديلي ميرور البريطانية انه “يخشى من هجوم بغاز الكلورين قد يستهدف قطارا أو حتى مباراة كرة قدم كبرى في بريطانيا” مشيرا إلى أن إرهابيي “داعش” زرعوا الكثير من العبوات الناسفة المزودة بالكلورين في مدينة تكريت العراقية وفجروا قنابل كيميائية في الموصل بعد أن استولوا على مصنع ضخم لغاز الكلورين في المدينة وكذلك مجمع المثنى قرب بغداد.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي أنه يملك المليارات من الجنيهات تكفي لزيادة وتعزيز ترسانته من الاسلحة مثل الدبابات وقاذفات الصواريخ وأنظمة الصواريخ لتصبح أكثر فتكا.

وتقر السلطات البريطانية بأن نحو 700 إرهابي بريطاني سافروا إلى سورية والعراق للانضمام إلى تنظيم داعش في حين أكد نواب في مجلس العموم البريطاني أن عدد هؤلاء أكبر بكثير ويقدر بنحو ألفي بريطاني.

انظر ايضاً

صحيفة ديلي ميل تكشف عن انضمام بريطاني خرج من سجن غوانتانامو إلى تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية

لندن-سانا كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية ان معتقلا بريطانيا سابقا في سجن غوانتانامو الأمريكي انضم …