الشريط الإخباري

الخارجية الروسية: سنقدم مشروع قرار لمجلس الأمن بشأن منع نشر أسلحة في الفضاء

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية عزم موسكو تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي بشأن منع نشر أسلحة الدمار الشامل في الفضاء، يأخذ بالاعتبار نتائج المناقشات حول مشروع القرار الأمريكي الياباني الذي منعت تمريره في مجلس الأمن، إضافة إلى التطورات الحالية حول هذا الموضوع.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان اليوم: إن موسكو تنطلق من حقيقة أن المهمة الرئيسية في مجال ضمان أمن الفضاء تظل هي منع حدوث سباق تسلح في الفضاء الخارجي، وضمان الظروف الملائمة لاستكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية، ولا ينبغي تحويل انتباه المجتمع الدولي عن التهديدات الحقيقية في الفضاء التي خلقتها الولايات المتحدة بدعم من أقمارها الصناعية.

وأضافت زاخاروفا: نؤكد التزام روسيا الصارم بالاتفاقات القانونية الدولية في مجال الفضاء بما في ذلك معاهدة الفضاء الخارجي لعام1967، ونؤكد على استعدادنا المستمر للاتفاق بسرعة على اتفاقية دولية شاملة ملزمة قانوناً.

وأوضحت زاخاروفا “أن روسيا اضطرت إلى استخدام حق النقض ضد مشروع القرار الأمريكي الياباني في مجلس الأمن لعدد من الأسباب، وفي مقدمتها أن التعديلات الأساسية التي اقترحتها تم تجاهلها”.

ولفتت زاخاروفا إلى ضرورة أن يحتوي أي مشروع قانون على الحاجة إلى اتخاذ تدابير للحفاظ على الفضاء الخارجي خالياً من أي نوع من الأسلحة، وليس فقط أسلحة الدمار الشامل كما تريد واشنطن.

وأشارت زاخاروفا إلى أن الموافقة على المشروع الأمريكي من شأنها أن توفر للولايات المتحدة أيدي حرة كاملة تقريباً، لإضفاء الشرعية على أي تفاهمات حول قضايا الأمن الدولي والاستقرار الإستراتيجي تلبي المصالح الأمريكية فقط.

وكانت روسيا استخدمت حق النقض الفيتو أمس لمنع تمرير مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة واليابان يدعو إلى عدم تطوير أسلحة نووية أو أنواع أخرى من أسلحة الدمار الشامل لنشرها في الفضاء.

وأكدت روسيا مراراً أهمية التعاون في مجال الفضاء، ومنع حدوث سباق تسلح فيه، وتشاطر الصين روسيا نظرتها بهذا الخصوص، حيث أكدتا وحدة النهج بين موسكو وبكين بشأن قضايا ضمان أمن الفضاء.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زاخاروفا: واشنطن أثبتت من جديد نزعتها لعسكرة الفضاء وتحويله إلى ساحة حرب

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الولايات المتحدة