الخارجية الإيرانية تدين الاعتداء الإرهابي الإسرائيلي على قنصليتها في دمشق

طهران-سانا

أدانت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاعتداء الإرهابي الإسرائيلي على قنصليتها في دمشق.

وقالت الخارجية في بيانها إن الكيان الإسرائيلي يحاول بشكل خطير توسيع دائرة الحرب ويضحي بالأمن والسلم لتحقيق أهدافه محذرة من تداعيات المغامرات الإسرائيلية وتوسيع دائرة الصراع.

وأضاف البيان: إن قصف قنصليتنا في دمشق، نابع عن عجز وتخبّط استراتيجي لـ “إسرائيل” نتيجة فشلها في غزة فالاحتلال يسعى إلى الخروج من عزلته السياسية والدولية بعد فشله في إرباك قدرات المقاومة بغزة.

وأكدت الخارجية أن إيران تحتفظ بحقها في الرد الحاسم على هذا العدوان وفق القوانين الدولية وأنها بقوتها وكامل حكمتها وسياستها ستجعل الكيان الصهيوني نادماً على جريمته الإرهابية متوقعة من مجلس الأمن والأمم المتحدة وأمينها العام أن يكون لديهم رد فعل لازم وسريع على هذه الجريمة.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

كنعاني: وجود الكيان الصهيوني هو السبب الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة

طهران-سانا أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني أن السبب الرئيسي لعدم الاستقرار