الشريط الإخباري

المكتب الإعلامي في غزة: الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي يتحملان مسؤولية حرب الإبادة التي ينفذها الاحتلال

القدس المحتلة-سانا

حمل المكتب الإعلامي في غزة الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن جرائم القتل الجماعي وحرب الإبادة التي ينفذها الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رفح وكل أنحاء قطاع غزة، مناشداً دول العالم الحر بالتدخل الفوري والضغط على الاحتلال لوقف الحرب.

وقال المكتب في بيان اليوم: إن جيش الاحتلال ارتكب مجزرة مروعة استمرت 6 ساعات تقريباً فجر اليوم بمدينة رفح جنوب القطاع راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد كلهم من المدنيين والأطفال والنساء، وتأتي هذه الجريمة ضمن حرب الإبادة الجماعية التي يشنها منذ 129 يوماً بشكل وحشي على القطاع.

وأضاف المكتب: “كان لدى الاحتلال النية المبيتة لارتكاب هذه المجزرة المروعة، فإضافة إلى قتل 100 شهيد قام بقصف وتدمير واستهداف 24 منزلاً وعدة مساجد ومؤسسات في منطقة مكتظة بالسكان، كما أنه لم يراع ظروف رفح التي تضم أكثر من 1.4 مليون نسمة بينهم قرابة 1.3 مليون نازح في وقت ادعى وزعم سابقاً أنها منطقة آمنة”.

وأشار المكتب إلى أن هذه المجازر والجرائم تتناقض مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وكل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تحاول الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي تسويقها وتكذب بها على العالم، فهي من منحت الاحتلال الضوء الأخضر لارتكاب هذه المجازر ورفضت وقف الحرب.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

المكتب الإعلامي في غزة: الشعب الفلسطيني ينتظر الموت في كل لحظة جراء التجويع والتعطيش والقصف

القدس المحتلة-سانا حذّر المكتب الإعلامي في غزة من أن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة المنكوب