الشريط الأخباري

أهالي حيي السبيل وحطين في درعا: حالة الاستقرار والأمان التي نعيشها نابعة من تضحيات جيشنا الباسل

درعا-سانا

أكد أهالي حيي السبيل وحطين بمدينة درعا ان حالة الاستقرار والأمان التي يعيشونها نابعة من جهود الجيش العربي السوري الباسل موجهين الشكر والتقدير لتضحياته جاء ذلك خلال لقائهم قيادة فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي وعددا من المعنيين بالجانب الخدمي في المحافظة للوقوف على مطالب المواطنين وتحسين الواقع الخدمي للمدينة.

وتركزت مطالب الأهالي على ضرورة إيجاد حلول جذرية لمشاكل المياه ودعم هذه الأحياء بالصهاريج ريثما تحل المشاكل الفنية في الشبكة وحفر بئر خاص في الحي أسوة بباقي أحياء المدينة إضافة إلى تفعيل دور لجان المصالحة المحلية في المدينة.

إلى ذلك أكد أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي كمال العتمة خلال اللقاء أن قيادة الفرع ستسعى بكل جهودها مع الجهات المختصة لإيجاد حلول لمشاكل الأهالي مشددا على أن مدينة درعا ستبقى صامدة بفضل صمود أبنائها الشرفاء الذين قدموا عبر التاريخ التضحيات الجسام في سبيل الحفاظ على المدينة وسيكونون اليوم يدا واحدة مع الجيش العربي السوري في الدفاع عن مدينتهم في وجه التنظيمات الإرهابية.

بدوره بين هاني الحمدان رئيس مجلس محافظة درعا أن المحافظة ستعمل مع مؤسسة مياه درعا على حل كل مشاكل المياه فنيا مشيرا إلى أن كل الجهات المعنية بالواقع الخدمي ستكثف جهودها في سبيل تقديم أفضل الخدمات لأبناء المدينة الصامدة.

من جانبه أوضح المهندس نصوح المحاميد مدير فرع المخابز بدرعا أن المخبز الآلي بدرعا يعمل بطاقة إنتاجية يومية تصل إلى 18 طنا على مدار الساعة وأن عمال المخبز أجروا عدة تجارب لتحسين وضع الرغيف مشيرا إلى أن كامل احتياجات المخبز من مواد الإنتاج متوفرة وأن المخبز لديه احتياطي من هذه المواد يكفي عدة أسابيع.