خبير بريطاني: مخزونات بريطانيا العسكرية نفدت بسبب دعمها لأوكرانيا

لندن-سانا

حذر المحلل الاستراتيجي البريطاني (هوارد ويلدون) من أن بريطانيا لم يتبق لها سوى القليل من الأسلحة، وأن مخزوناتها قد نفدت بسبب الدعم العسكري لأوكرانيا.

وذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية أن ويلدون دعا الحكومة البريطانية التي وعدت بمواصلة مساعدة كييف إلى التفكير في قدراتها الدفاعية، مؤكداً أنه لم يتبق لدى بريطانيا سوى عدد قليل جداً من الأسلحة لتسليمها إلى أوكرانيا، معبراً عن قلقه بشأن الدفاع عن البلاد وسط وعود من رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك بموصلة دعم أوكرانيا.

وأرسلت لندن أقوى الصواريخ في ترسانتها (ستورم شادو) طويلة المدى إلى كييف ومن غير المعروف بالضبط عدد الصواريخ التي أعطيت لأوكرانيا إلا أن ويلدون أشار إلى أنه من المحتمل أن تكون جميعها قد أنهت خدمتها.

وفي حديثه للصحيفة، قال ويلدون: إنه بعد تقديم بعض صواريخ (ستورم شادو) التي ربما تكون منتهية الصلاحية هناك القليل الذي يمكن أن تقدمه بريطانيا ووصف ذلك بـ “الحقيقة المحزنة”.

ودعا ويلدون الحكومة إلى الاحتفاظ بالأسلحة في حالة نشوب صراع يتعين على الجيش البريطاني المشاركة فيه، مشيراً إلى أن بريطانيا لا تستطيع توفير طائرات مقاتلة لأوكرانيا، لأن الدولة نفسها “لا تملك الأموال الكافية لحماية نفسها والوفاء بالتزاماتها الدولية”.

وكان سوناك صرح أمام مؤتمر دفاعي في لندن الثلاثاء الماضي بأن بريطانيا تعتزم دعم أوكرانيا على المدى الطويل.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency