كورتس يحذر من خطر عودة الإرهابيين من سورية والعراق

فيينا-سانا

حذر وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتس من تواجد تنظيم /داعش/ الارهابي على أراضي القارة الأوروبية ومن خطر عودة الارهابيين من سورية والعراق الى المجتمع الأوروبي داعيا الى تضافر كل الامكانيات الأوروبية وبذل الجهود لدعم عمليات التنسيق والتعاون للقضاء على الارهاب.

وأعرب كورتس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الايطالي باولو جينتيلوني في روما ونشرته صحيفة الكرونه تسايتونغ النمساوية أمس عن دعم النمسا لتوجية ضربة عسكرية ضد تنظيم /داعش/ الارهابي ومحاربته عسكرياً لما يشكله من خطر على المنطقة وأوروبا.

وكان وزير الخارجية الايطالى باولو جينتيلونى أكد فى مقابلة مع صحيفة /كورير ديلا سيرا/ الايطالية أن اللجوء الى العمل العسكرى فى الحرب على الارهاب أمر لا مفر منه.

وبدأت الدول الاوروبية موءخرا باستشعار خطر ارتداد الإرهاب الذي دعمته ومولته وسلحته وسهلت تسلله إلى سورية إلى أراضيها واتخاذ إجراءات في سبيل عدم عودة الإرهابيين الذين سافروا من أراضيها تحت أعين أجهزة مخابراتها وبرعاية منها إلى تركيا والأردن ومنها تسللوا إلى سورية.

انظر ايضاً

كورتس يطالب الاتحاد الأوروبي باتخاذ نهج واضح ضد أردوغان

فيينا-سانا طالب رئيس الحكومة النمساوية المعين سيباستيان كورتس الاتحاد الأوروبي اليوم باتخاذ نهج واضح ضد …