الشريط الإخباري

مبادرة في بلدة القنجرة بريف اللاذقية لتجهيز خيمتين في ساحة البلدة لاستقبال المتضررين من الزلزال

اللاذقية-سانا

القيم المتمثلة بالتآخي والألفة والمحبة والترابط ووحدة المصير، أثبتها السوريون طيلة سنوات الأزمة، واليوم تستنهض روح العمل الإنساني همم الجميع من شباب ويافعين وكبار للوقوف معا في مواجهة ما خلفه الزلزال من أضرار بشرية ومادية ونفسية.

ففي بلدة القنجرة بالريف الشمالي لمدينة اللاذقية على بعد نحو سبعة كيلومترات عن مركزها، ساعات من العمل المتواصل قضاها شباب القرية بالتعاون مع القائمين على الجمعية الخيرية في البلدة لتجهيز خيمتين في الساحة العامة للقرية بعدد من الكراسي وتجهيزات للتدفئة.

وقال مختار القنجرة إبراهيم رضوان في تصريح لمراسلة سانا إن هذه المبادرة ما هي إلا لفتة متواضعة أردنا من خلالها أن نكون عوناً وسنداً لمن تضرر من إخوتنا فنحن السوريون عائلة واحدة، وإذا ما أصاب أحدنا مكروه يسارع الجميع إلى نجدته ومساعدته.

وأوضح علي حماد أبو نديم من أهالي القرية أن الفكرة تهدف إلى توفير مكان آمن لاستقبال الأشخاص، أو العائلات ممن تضررت منازلهم أو أصابتها تشققات أو تصدعات أو يخشون من البقاء بالمنزل في ظل الظروف الحالية من سكان القرية وقرى جناتا وبكسا والمناطق المجاورة.

وفي خطوة مماثلة، أعلن مالك مطعم الخواجا بالقرية عن تجهيز وفتح صالة المطعم لاستقبال الأهالي كما قام صاحب مطعم القناطر بفتح صالة من صالات المطعم أمام الراغبين بالبقاء فيها توخيا للحيطة والحذر في حال حدوث أي حالة طارئة.

رشا رسلان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

هزة أرضية بقوة 4 درجات تضرب داغستان

محج قلعة-سانا ضربت هزة أرضية بقوة 4 درجات على مقياس ريختر اليوم المنطقة الواقعة بين …