الشريط الإخباري

إيران: استخدام العقوبات كسلاح سياسي يتعارض مع المبادئ الإنسانية

نيويورك-سانا

أكدت السفيرة ومساعدة مندوب إيران لدى منظمة الأمم المتحدة زهراء إرشادي أن استخدام العقوبات كسلاح سياسي من قبل بعض الدول يتعارض مع المبادئ الإنسانية ويحد من قدرة الحكومات على التعامل مع الكوارث الطبيعية.

وأوضحت إرشادي في كلمة خلال اجتماع (تعزيز تنسيق المساعدات الإنسانية للأمم المتحدة) أن المجتمع الدولي لا يزال يواجه تحديات جديدة ومتغيرة وهناك معاناة من آثار الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة والاحتلال ووباء كورونا والعقوبات الأحادية وحصار الدول، ما يعيق تنمية البلدان، مشيرة إلى أنه في منطقة غرب آسيا وخصوصا سورية وفلسطين واليمن وأفغانستان أدت سياسات الدول الغربية إلى معاناة كبيرة لشعوب هذه الدول.

وشددت إرشادي على ضرورة مراعاة جميع مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة وخاصة احترام سيادة ووحدة أراضي الدول بدقة من قبل الدول الاخرى، وكذلك منظمات الإغاثة الإنسانية، لافتة إلى أن أي أزمة أو حالة طوارئ إنسانية لا ينبغي أن تؤدي إلى تدخل عسكري خارجي بما في ذلك تحت ذريعة المسؤولية عن الحماية، ولا سيما تلك التي تم إطلاقها عمداً في إطار أجندة سياسية.

وبينت إرشادي أن إيران تعتبر العقوبات أحادية الجانب من العقبات الرئيسية في طريق الجهود الدولية لتقديم المساعدات الإنسانية وفي الوقت نفسه تعتبر هذه العقوبات من الأسباب الرئيسة للأزمات الإنسانية حول العالم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency