الخامنئي: مخططات أمريكا لاستهداف سورية ودول المنطقة باءت بالفشل

طهران-سانا

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن الولايات المتحدة أنفقت مليارات الدولارات لاستهداف سورية وغيرها من دول المنطقة بسبب مواقفها المبدئية، ولكن مخططاتها باءت بالفشل.

وقال الخامنئي خلال استقباله اليوم حشداً من قوات التعبئة بمناسبة أسبوع التعبئة الشعبية في إيران: إن “الجبهة الاستعمارية الغربية تتخذ نهجاً خاصاً تجاه غرب آسيا لما لها من الأهمية، ولمصادرها النفطية كون النفط هو أهم عامل في حركة العجلات الصناعية للغرب”، مشيراً إلى أن “الأمريكيين وقبل شن عدوان على إيران قرروا استهداف دول المنطقة كسورية والعراق ولبنان وليبيا وغيرها، باعتبارها تشكل العمق الاستراتيجي للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وكشف الأمريكيون أنفسهم عن هذه الخطة عام 2006”.

واعتبر الخامنئي أن العدو كان يريد من خلال الاتفاق النووي منع إيران من إنتاج أسلحة لتدافع بها عن نفسها وأضاف: “نحن عندما نفذنا التزاماتنا بموجب الاتفاق النووي لم تنفذ أمريكا التزاماتها”، موضحاً أن “أمريكا تريد أن يتخلى الشعب الإيراني عن كل خطوطه الحمراء”.

ولفت الخامنئي إلى أن العدو يسعى للسيطرة على العقول، وهي أهم عنده من السيطرة على الأرض، فإذا ما سيطر على العقل سيستطيع السيطرة على الأرض، مبيناً أن العدو يلجأ من أجل ذلك إلى نشر أخبار كاذبة ومزاعم عبر قنواته ووسائله التقنية، مؤكداً أن الواجب اليوم هو تبيين حجم الكذب والتضليل الذي يمارسونه.

وأشار الخامنئي إلى أن بعض المغرر بهم في الداخل الإيراني يكررون كلام الأعداء الذي يهدف إلى إضعاف جبهتنا الداخلية بالدعوة إلى “حل المشكلة مع أمريكا لوقف أعمال الشغب التي تشهدها إيران”، مشدداً على أنه “يجب التصدي لكل مثير للشغب في الداخل مع أن مجال المعركة أوسع بكثير لأن مواجهتنا الحقيقية والأساسية هي مع الاستكبار العالمي”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الخامنئي يدعو لزيادة النمو الاقتصادي حفاظاً على مكانة إيران

طهران-سانا دعا قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي المسؤولين المعنيين إلى العمل …