الخارجية والمغتربين: تكرار قطع المياه عن أكثر من مليون مواطن سوري في الحسكة جريمة حرب وضد الإنسانية

دمشق-سانا

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن تكرار قطع المياه عن أكثر من مليون مواطن سوري في الحسكة وما حولها هو جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، داعية المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى التحرك لوضع حدّ فوري لكل هذه الانتهاكات التي لم يعد من المقبول السكوت عنها.

وقالت الوزارة في تغريدة على حسابها على تويتر: إن تكرار قطع المياه عن أكثر من مليون مواطن سوري في الحسكة وما حولها، ما هو إلا لعبة دنيئة ولا إنسانية، سواء من قبل ميليشيا “قسد” الانفصالية ومن خلفها رعاتها قوات الاحتلال الأمريكي، أو من قبل قوات الاحتلال التركي وأدواته من المجموعات الإرهابية.

وأضافت الوزارة: إن تكرار قطع المياه يمثّل عقاباً جماعياً بحق المدنيين، وخاصة الفئات الهشّة كالأطفال والنساء وكبار السن، وهو جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، مشيرة إلى أن العدوان الإسرائيلي يوم أمس على ريف حمص ما هو إلا حلقة في سلسلة الأدوار الموزعة بين هذه الأطراف، واستهتار بأحكام القانون الدولي.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى التحرك لوضع حدّ فوري لكل هذه الانتهاكات التي لم يعد من المقبول السكوت عنها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

سورية تدين مجزرة كيان الاحتلال في جنين وتطالب الأمم المتحدة بالتحرك العاجل لوضع حد لجرائمه

دمشق-سانا أدانت سورية اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة ومخيم جنين، وارتكابها مجزرة مروعة هناك