الشريط الإخباري

بكين تجدد مطالبة واشنطن بالالتزام الصارم بمبدأ صين واحدة

بكين-سانا

جددت الصين اليوم مطالبة الولايات المتحدة باحترام البيانات المشتركة الثلاثة بين الجانبين والتقيد الصارم بمبدأ “صين واحدة”.

ونقلت وكالة شينخوا عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين قوله في مؤتمر صحفي دوري تعليقاً على الذكرى الـ 40 لبيان 17 آب عام 1982 وهو واحد من البيانات الثلاثة: “لقد ذكرت الإدارة الأمريكية في بيان 17 آب أنها لا تسعى إلى تنفيذ سياسة طويلة الأجل لمبيعات الأسلحة إلى تايوان وأن مبيعاتها من الأسلحة إلى الأخيرة لن تتجاوز سواء من حيث الكم أو النوع مستوى تلك التي تم توريدها في السنوات الأخيرة منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والصين وأنها تعتزم تقليص مبيعاتها من الأسلحة إلى تايوان تدريجياً حتى ينتهي الأمر مع مرور الوقت”.

وأوضح وانغ أن هذا البيان وبيان شانغهاي والبيان المشترك بين الصين والولايات المتحدة بشأن إقامة علاقات دبلوماسية يشكلون الأساس السياسي للعلاقات الصينية – الأمريكية وجوهرهم الأساسي هو مبدأ “صين واحدة” مبيناً أنه على الرغم من كل ذلك فإن واشنطن خففت بشكل كبير القيود المفروضة على العلاقات الرسمية مع تايوان وزادت الاتصالات العسكرية مع المنطقة.

ولفت وانغ إلى زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان التي انتهكت التزامات الولايات المتحدة فيما يتعلق بهذه القضية مشدداً على أن التمسك بمبدأ “صين واحدة” هو ضمانة للعلاقات بين بكين وواشنطن والاستقرار عبر المضيق.

وفي هذا السياق دعا السفير الصيني لدى بريطانيا تشنغ تسه قوانغ كلاً من واشنطن ولندن إلى التعامل بعلاقاتهما مع الصين من خلال إظهار الاحترام وتجنب المواجهة.

وقال تشنغ في مقال رأي نشر في صحيفة الغارديان البريطانية إن “تايوان جزء لا يتجزأ من أراضي الصين منذ قديم الزمان واستقلالها يعني الحرب وسيؤدي إلى طريق مسدود”.

وأكد تشنغ أن “الشعب الصيني سيصون بحزم وبأي ثمن سيادته الوطنية وسلامة أراضيه وهذا يفسر الرد الحازم من بكين بعد زيارة بيلوسي الاستفزازية إلى تايوان “مشيراً إلى أن “الجانب الأمريكي والقوى الانفصالية لـ “استقلال تايوان” يجب أن يتحملوا المسؤولية الكاملة عن أخطائهم”.

وأضاف تشنغ إن “لشيء الصحيح الذي يجب أن تفعله الولايات المتحدة هو الاعتراف بمبدأ صين واحدة والبيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة والكف عن اللعب بورقة تايوان وقطع أي علاقات رسمية وتعاون عسكري مع الجزيرة والتوقف عن خلق المزيد من الأزمات”.

وفيما يتعلق بالعلاقات الدبلوماسية بين الصين وبريطانيا أوضح تشنغ أن هذه العلاقات بدأت بعد اعتراف لندن الكامل والواضح بأن تايوان مقاطعة تابعة لجمهورية الصين الشعبية وقرارها إلغاء مكتبها التمثيلي الرسمي في الجزيرة.

وجدد تشنغ دعوته كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا إلى اتباع مبادئ الاحترام المتبادل والتعامل على قدم المساواة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخر والانخراط في حوار وتعاون والتكاتف لمواجهة التحديات المشتركة.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بكين تحث واشنطن للعمل معاً لإيجاد الطريق الصحيح للتوافق العالمي

بكين-سانا حثت الصين الولايات المتحدة على العمل من أجل إيجاد الطريق الصحيح للتوافق مع بعضهما …