لمار عجيب موهبة واعدة بالكاراتيه وطموح يتجه نحو منصات التتويج الخارجية

حماة-سانا

رغم مضي أقل من عام فقط على تعلمها رياضة الكاراتيه إلا أن اللاعبة لمار عجيب استطاعت أن تثبت جدارتها وتصعد إلى منصات التتويج في أول بطولة جمهورية تشارك بها لفئة تحت 12 عاماَ.

وأوضحت اللاعبة عجيب مواليد 2011 في تصريح لـ سانا أن تعلقها باللعبة دفعها إلى التدرب بقوة لتطوير مستواها الفني والمهاري فتمكنت من تحقيق المركز الثاني في بطولة الجمهورية للأندية التي أقيمت بحماة الشهر الماضي بوزن تحت 48 كغ بفئة تحت 12 سنة في القتال الفردي كما نالت مع ناديها المركز الثاني في القتال الجماعي متفوقة على لاعبات أكثر خبرة وأكبر سناً.

ولفتت عجيب إلى أن طموحها لا ينحصر بالمشاركات المحلية وإنما ستعمل جاهدة على تحسين مستواها ونيل ألقاب أخرى لضمان وجودها في المنتخبات الوطنية مستقبلاً وتأمين مشاركة خارجية تحقق فيها مركزاً متقدماً وترفع علم الوطن عالياً.

من جهته أشار مدرب الكاراتيه بنادي السقيلبية في حماة حيان تجور إلى أن لاعبته تمكنت بفضل محبتها للعبة ومواظبتها على التدريبات أن تحقق مراكز متقدمة خلال فترة قياسية فبعد تدريب متواصل لمدة لم تتجاوز ستة أشهر تم اشراكها في بطولة المحافظة وحققت المركز الاول ما أعطاها حافزاً لمتابعة التدريبات وتطوير مستواها لتشارك لاحقاً في بطولة الجمهورية الأخيرة مشيراً إلى أنها تتمتع بموهبة جيدة ومحبة كبيرة للعبة ويتوقع لها مستقبلاً متميزاً إذا ما استمرت في نشاطها وحماسها لسنوات قادمة.

وبين تجور أن لاعبة نادي السقيلبية عجيب تتدرب بشكل متواصل مع نحو 80 لاعباً ولاعبة ورغم قلة التجهيزات اللازمة لممارسة اللعبة بالشكل المناسب إلا أن الحماس والاندفاع والرغبة بإحراز البطولات هي الدوافع الأساسية لمواصلة التدريب.

سالم الحسين

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

عينها على الميداليات البراقة بالبطولات الخارجية.. رهف إبراهيم مشروع بطلة مميزة في عالم الكاراتيه

 اللاذقية-سانا استطاعت رهف وليد إبراهيم تسجيل حضور مميز في لعبة الكاراتيه