القوات العراقية تقضي على عشرات الإرهابيين في تكريت

بغداد-سانا

تمكنت قوات عراقية مشتركة بعد معارك ضارية خاضتها في مدينة تكريت من القضاء على عشرات الإرهابيين ومحاصرة البقية منهم في مساحة لا تتجاوز السبعمئة متر مربع.

وقال المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي العراقية كريم النوري لمراسلة سانا في بغداد “إن عناصر تنظيم /داعش/ الإرهابي باتوا محاصرين في مساحة صغيرة جدا وسط تكريت” موضحا أن القوات العراقية المشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي وأفواج العشائر تمكنت بعد المعارك التي خاضتها من تحرير عدد من القصور الرئاسية وسط تكريت والقضاء على عشرات الإرهابيين فيما عمد إرهابيون آخرون إلى الاختباء ببعض القصور بعد تفخيخها بمئات العبوات الناسفة التي يقوم خبراء الهندسة العسكريون بتفكيكها تمهيداً لاقتحامها.

وأشار النوري إلى العمليات العسكرية في محافظة صلاح الدين وأهميتها لكون هذه المحافظة هي الخط الدفاعي للموصل موضحا أن مساحة المناطق المحررة في صلاح الدين تعادل ما تم تحريره خلال السنة الماضية حيث بلغت ثمانية آلاف كيلومتر مربع عازيا ذلك الى الانهيار السريع والفرار غير المسبوق لعناصر تنظيم /داعش/ الإرهابي.

بدوره أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي النائب عباس البياتي في تصريح لمراسلة سانا في بغداد أن لجوء إرهابيي /داعش/ إلى اتخاذ العائلات في تكريت دروعا بشرية جعل القوات المشتركة تبطئ في عملياتها بعد أن فتحت طريقا آمنا لخروج المدنيين ودعتهم إلى مغادرة المدينة خشية تعرضهم لمخاطر أثناء المواجهة مع من تبقى من فلول العصابات الإرهابية.

وفي محافظة كركوك كشفت قيادة قوات الحشد الشعبي أن أربعة آلاف عراقي غرر بهم تنظيم /داعش/ الإرهابي انضموا حديثا إلى معسكر للتدريب على القتال استعدادا للمشاركة في تطهير المحافظة من الإرهاب.

وقال قائد قوات الحشد الشعبي في كركوك، العقيد خلف إبراهيم الجبوري لمراسلة سانا في بغداد “إن المتطوعين في معسكر كركوك يمثلون جميع مكونات الشعب العراقي وانهم سيتوجهون إلى ساحات القتال عند الشروع بساعة صفر تحرير المحافظة”.

يذكر أن مناطق جنوبي كركوك وغربها تخضع لسيطرة تنظيم /داعش/ الإرهابي منذ العاشر من حزيران الماضي وأن عدد النازحين منها يصل إلى قرابة نصف مليون شخص.

وفي محافظة الأنبار قتل العشرات من قناصي تنظيم /داعش/ الإرهابي اليوم بقصف جوي استهدف مدينة الرمادي مركز المحافظة حيث أكد العميد عبد الامير الخزرجي نائب قائد الفرقة الذهبية في الأنبار أن “سلاح الجو العراقي وجه ضربات مركزة إلى الإرهابيين المتحصنين في مبنى مستشفى يتوسط مدينة الرمادي ما أسفر عن مقتل العشرات من القناصين بينهم امرأة”.

وانطلقت بالأمس في محافظة الانبار عملية عسكرية تهدف إلى تطهير مناطق ذراع دجلة والثرثار شمال الفلوجة من إرهابيي /داعش /.

انظر ايضاً

25 وفاة و1835 إصابة جديدة بكورونا في العراق

بغداد-سانا سجلت وزارة الصحة والبيئة العراقية 25 حالة وفاة و1835 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال …