الشريط الإخباري

باتروشيف: واشنطن وحلفاؤها يحاولون تشويه سمعة قيادات الدول

موسكو-سانا

أكد أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن واشنطن وحلفاءها يحاولون تشويه سمعة قيادات الدول التي تنتهج سياسة مستقلة عنهم مشيراً إلى أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعمل الآن كأداة للسياسة الخارجية لدولة معينة ما يؤدي إلى تفاقم الوضع العالمي الصعب.

ونقل مكتب الخدمة الصحفية لمجلس الأمن عن باتروشيف قوله في اجتماع مع نظرائه من منظمة معاهدة الأمن الجماعي الذي يعقد اليوم في العاصمة الأرمينية يريفان “إن الوجود العسكري على الجانب الغربي من المنظمة آخذ في الازدياد وأن البنية التحتية العسكرية يتم تحديثها بوتيرة متسارعة وتجري تدريبات عديدة للتحالف”.

واعتبر أن الغرب يسعى لتحويل دول (أوراسيا) إلى فضاء يتكون من دمى ودويلات متصارعة مع بعضها مضيفاً “من أجل ضمان تصور إيجابي للقيم الديمقراطية الزائفة من قبل السكان تقوم الولايات المتحدة وأتباعها بحملات لتشويه سمعة القيادة السياسية للدول التي تنتهج سياسة مستقلة عن واشنطن وللقيام بذلك يتم استخدام آليات للتلاعب بالرأي العام بمساعدة وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية”.

وشدد باتروشيف على أنه في ظل هذه الظروف تحتاج منظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى إجراء تفاعل وتنسيق وثيقين للأنشطة في مجال ضمان أمن المعلومات الوطني.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بيسكوف: انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو شكلي

موسكو-سانا اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي …