الشريط الأخباري

السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير

دمشق-سانا

أكدت السيدة أسماء الأسد أهمية دخول طلبة الجامعات إلى سوق العمل والإنتاج عبر المشاريع الريادية التي تشكل أحد حوامل الاقتصاد الصغير وذلك من خلال دعم البيئة المطلوبة لهذه المشاريع سواء لجهة التدريب على الإدارة ودراسة الجدوى الاقتصادية أو التمويل من قبل المؤسسات المالية المعنية.

السيدة أسماء خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول “فرصة2022 ” الذي يقيمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب في قاعة رضا سعيد بجامعة دمشق اطلعت على مجموعة واسعة من المشاريع الشبابية المشاركة في هذا الملتقى وحاورت أصحابها وجميعهم من طلبة وخريجي الجامعات السورية وتحدثت معهم عن الحلقة المكتملة التي يجب أن تصل بين الفكر والطموح الريادي والبيئة اللازمة لتحويله إلى مشاريع ناجحة ذات جدوى اقتصادية.

كما تحاورت السيدة أسماء مع ممثلي المؤسسات الداعمة والمانحة المشاركين في هذا الملتقى لجهة دور تلك المؤسسات في دعم المشاريع الريادية من جهة وأفكارهم لتطوير هذا النوع من التجارب وتوسيع نطاقها بين شريحة الشباب.

انظر ايضاً

تخليداً لذكرى الشهداء.. الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يشاركان في احتفالية بالمتحف الوطني بدمشق

دمشق-سانا بمشاركة السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد شهد المتحف الوطني بدمشق