الشريط الأخباري

زاخاروفا: نظام كييف ارتكب جريمة حرب باستهدافه مناطق سكنية فى خيرسون

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن نظام كييف ارتكب جريمة حرب أخرى باستهدافه المناطق السكنية فى خيرسون التي لا توجد تشكيلات عسكرية روسية فيها.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن زاخاروفا قولها: إنه في السادس عشر من أيار الجاري استخدم القوميون الأوكرانيون قاذفات الصواريخ المتعددة سميرتش لضرب المناطق السكنية فى خيرسون مشددة على أنه لا توجد وحدات عسكرية روسية في خيرسون وهو ما يعرفه الأوكرانيون جيدا لذلك تم توجيه الضربة عمداً ضد السكان المدنيين انتقاماً منهم لدعمهم إجراءات روسيا.

وشددت زاخاروفا على أن هذه جريمة حرب أخرى ارتكبها نظام كييف وأنه لحسن الحظ اعترضت الدفاعات الجوية الروسية جميع الصواريخ العشرة مضيفة: للأسف لا نرى أي رد فعل من المنظمات الدولية والدول الغربية والإعلام الغربي على الأساليب الإجرامية التي تستخدمها القوات المسلحة الأوكرانية كما لا نرى أي رد فعل لأنه لا يوجد أي شيء على الإطلاق.

وكانت زاخاروفا حملت في الـ 15 من أيار الجاري دول أوروبا المسوولية عن إضاعة فرصة أتاحتها روسيا لتسوية النزاع في أوكرانيا وضمان مستقبل مزدهر لهذه الدولة.

وفي سياق متصل اتهمت زاخاروفا نظام كييف بقصف معتقل في ضواحي مدينة دونيتسك يحتجز فيه عناصر لمجموعة آزوف استسلموا في مدينة ماريوبول.

وقالت زاخاروفا في هذا الصدد: إن 959 قومياً أوكرانيا منهم 51 مصابون بجروح بليغة ألقوا أسلحتهم واستسلموا خلال اليومين الماضيين في مصنع الصلب آزوفستال.

وأضافت: أن المصابين يتلقون الرعاية الطبية اللازمة بينما تم احتجاز الباقين في مرفق احتياطي في يلينوفكا حيث تعرض أمس للقصف براجمات صواريخ من قبل القوات المسلحة الأوكرانية.

وأشارت زاخاروفا إلى أن القيادة الروسية أعلنت عن إنشاء ممرات إنسانية على مدى أسابيع لاحقاً ضمن إطار عملية إنسانية أشرفت عليها الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر محملة حكومة كييف المسؤولية عن منع خروج تلك القوات والمدنيين من المصنع.

وحول نوع الإجراءات العسكرية والإطار الزمني الذي وضعته روسيا للرد على فنلندا فيما يتعلق بطلبها للانضمام إلى عضوية الناتو قالت زاخاروفا: إن ذلك سيكون مفاجأة.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أن رد موسكو يعود إلى وزارة الدفاع الروسية مع الأخذ في الاعتبار كل عوامل وميزات تطور عضوية فنلندا في الناتو وبناء على كل هذه المعايير سيتم اتخاذ القرار ولكن الأمر متروك في المقام الأول للجيش.

وتقدمت كل من فنلندا والسويد بطلبات رسمية للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي الناتو اليوم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

موسكو: مصممون وشركاؤنا في عملية أستانا على دعم الحوار السوري للوصول إلى حلول بناءة

موسكو-سانا أكدت وزارة الخارجية الروسية أن روسيا وشركاءها في عملية أستانا يواصلون دعم الحوار السوري …