العراق: بدء عملية عسكرية واسعة لتطهير ناحية العلم

بغداد-سانا

بدأت القوات المسلحة العراقية فجر اليوم عملية عسكرية واسعة لتطهير ناحية العلم المجاورة لمدينة تكريت في محافظة صلاح الدين من فلول الإرهابيين.

وقال قاسم الاعرجي نائب قائد قوات بدر الجناح العسكري لمنظمة بدر العراقية في تصريح لمراسلة سانا في بغداد “إن قوات عراقية مشتركة من قوات عمليات دجلة وعمليات سامراء وعمليات صلاح الدين وفصائل وكتائب الحشد الشعبي وأفواج عشائر صلاح الدين وقوة الشهيدة امية الجبارة وشرطة ناحية العلم وبإسناد جوي من طيران الجيش العراقي شنت فجر اليوم عملية عسكرية واسعة لتطهير ناحية العلم المجاورة لمدينة تكريت من عصابات تنظيم داعش الإرهابي”.

وأوضح الاعرجي أن “القوات المشتركة تمكنت من تحرير الحي العسكري في مركز ناحية العلم والجزء الأكبر من أحياء ومناطق الناحية بعد مواجهات شرسة استخدم فيها ارهابيو داعش السيارات المفخخة وقذائف الهاون والقناصين والعبوات الناسفة المزروعة في معظم أزقة وشوارع وأحياء الناحية”.

وبين الاعرجي أن “المعارك أسفرت عن انهيار كامل لهذه العصابات التي تركت أسلحتها وهربت بشكل جماعي من الناحية”.

وكانت القوات العراقية المشتركة بدأت منذ أيام عملية عسكرية واسعة لتحرير مدينة تكريت والمناطق المحيطة بها في محافظة صلاح الدين من إرهابيي تنظيم داعش.

من جهة ثانية أكد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أن بغداد ستبقى عصية على الإرهاب وأن تنظيم داعش الإرهابي يمنى بخسائر فادحة على يد الجيش العراقي والحشد الشعبي في مختلف المناطق.

وقال العبيدي في تصريح له اليوم “إن وزارة الدفاع العراقية تعمل على تأهيل وبناء قدرات الجيش لتطوير قدراته القتالية للقضاء على الإرهاب” مضيفا “إننا وكما انتصرنا في ديالى سننتصر في كل المعارك لتطهير الأرض العراقية من فلول الإرهابيين”.

بدوره حذر نائب رئيس الوزراء العراقي بهاء الاعرجي في كلمة له اليوم في افتتاح معرض الأمن والدفاع الذي يقام في العاصمة العراقية بغداد دول العالم من مخاطر ارتداد إرهاب تنظيم داعش عليها مؤكدا ضرورة دعم العراق في محاربة هذا التنظيم.

وأشار الاعرجي إلى أن “الارهاب يمثل عدوا مشتركا لكل دول العالم” لافتا إلى أن “الارهابيين إذا ما تمكنوا في العراق فإنهم سينقلون أعمالهم وجرائمهم الوحشية إلى باقي دول العالم”.

قتيل وعدة جرحى في تفجيرين إرهابيين في مدينتي بعقوبة وصلاح الدين العراقيتين

إلى ذلك قتل شخص وأصيب 12 آخرون بتفجير سيارة مفخخة قرب حي سكني جنوب غرب بعقوبة في العراق.

ونقلت السومرية نيوز عن مصدر امني في محافظة ديالى قوله “إن سيارة مفخخة مركونة انفجرت مساء اليوم قرب الشارع الرئيسي في الحي العسكري وسط ناحية بني سعد جنوب غرب بعقوبة ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 12 آخرين مع تضرر منازل ومحال تجارية وسيارات”.

من جهة ثانية أفاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين بأن مسعفين أصيبا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهما جنوب تكريت.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز “إن عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق العام الرابط بين سامراء تكريت قرب منطقة سور شناس شمال سامراء جنوب تكريت استهدفت سيارة إسعاف ما أسفر عن إصابة مسعفين اثنين بجروح”.

وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد اليوم السبت بأن القوات الأمنية قتلت 21 إرهابيا من تنظيم “داعش” خلال زحفها باتجاه ناحية العلم شرق تكريت.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائيا إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك بينما تستمر العمليات في الأنبار لمواجهة التنظيم.

مصدر عراقي: تنظيم “داعش” يجرف مدينة الحضر الأثرية جنوب محافظة نينوى

من جانب آخر أعلن مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية اليوم أن تنظيم “داعش” أقدم على جرف مدينة الحضر الاثرية جنوب محافظة نينوى وتسويتها بالأرض في حين عمل على نقل الآثار المهمة إلى جهة مجهولة.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه في حديث لـ السومرية نيوز إن عناصر تنظيم “داعش” قاموا بتجريف مدينة الحضر الأثرية وتسويتها بالأرض بعد أن نقلوا الآثار المهمة التي كانت موجودة في المدينة إلى مكان مجهول.

من جهتها انتقدت وزارة السياحة والآثار تباطؤ المجتمع الدولي حيال جرائم تنظيم “داعش” موضحة أنه شجع التنظيم الإرهابي على تدمير وسرقة مدينة الحضر مشيرة إلى أن الحضر مسجلة في التراث العالمي منذ ثمانينات القرن الماضي وهي الآن بانتظار عقد جلسة مجلس الأمن الطارئة.

وقالت الوزارة في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه “رغم صيحات كل الشرفاء وتحذيراتهم للعالم أجمع بأن جرائم داعش الإرهابية ستستمر وتطال مواقع أثرية أخرى في بلادنا إلا أن التجاوب لم يكن بالمستوى المطلوب” مبينة أن “تباطؤ دعم المجتمع الدولي للعراق ساهم بتشجيع الإرهابيين على اقتراف جريمة أخرى بسرقة وتدمير آثار مدينة الحضر والتي يعود تاريخها إلى القرن الثاني قبل الميلاد.

وأضاف البيان أن “هذا العمل الجبان قد مس هذه المرة إرثا مسجلا على لائحة التراث العالمي منذ عام 1987 وينبغي أن ينبري العالم ومنظماته الدولية لمجابهة هذا الاعتداء الصارخ على الموروث الإنساني”.

وأكدت الوزارة أنها “بانتظار عقد جلسة مجلس الأمن الطارئة ومعها وقفة جدية من دول التحالف الدولي للتعاون مع العراق الذي يقاتل لوحده الآن على الأرض من أجل إيقاف جرائم داعش الإرهابية” محذرة من أنه بخلاف ذلك فإن تلك العصابات ستستمر بانتهاكاتها ناسفة إنجازات حضارية بذل فيها الإنسان قرونا من المعرفة والإبداع.

وكانت وزارة السياحة والآثار العراقية أعلنت أمس أن مسلحي تنظيم “داعش” أقدموا على تجريف منطقة النمرود الأثرية التي تبعد مسافة نحو 30 كم جنوب مدينة الموصل في محافظة نينوى مشيرة إلى أن عناصر التنظيم استخدموا آلات ثقيلة لتجريف الموقع فيما دعت مجلس الأمن الدولي إلى الإسراع بعقد جلسته الطارئة وتفعيل قراراته السابقة ذات الصلة.

يذكر أن إرهابيي “داعش” قاموا بهدم أجزاء كبيرة من بوابة نركال التاريخية شرق الموصل وآثار وصروح تاريخية في ناحية النمرود جنوب المدينة.

اليونيسكو تدين تدمير مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق على يد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي

من جهتها أدانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو” اليوم تدمير مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق على يد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي.

ونقلت ا ف ب عن بيان للمديرة العامة للمنظمة ايرينا بوكوفا قولها “إن تدمير الحضر يشكل نقطة تحول في الاستراتيجية المروعة للتطهير الثقافي التي تجري حاليا في العراق”.

وأوضحت المنظمة أن “مصادر رسمية اليوم أفادت بتدمير مدينة الحضر المدرجة على لائحة التراث العالمي” التي تعدها المنظمة.

وكانت وزارة السياحة والآثار العراقية انتقدت تباطؤ المجتمع الدولي حيال جرائم تنظيم “داعش” موضحة أنه شجع التنظيم الإرهابي على تدمير وسرقة مدينة الحضر ومشيرة إلى أن الحضر مسجلة في التراث العالمي منذ ثمانينات القرن الماضي وهي الآن بانتظار عقد جلسة مجلس الأمن الطارئة.

يشار إلى أن مدينة الحضر موقع أثري تم الحفاظ عليه بشكل جيد ويعود إلى الحقبة الرومانية ويضم مزيجا اثريا فريدا ويقع في الصحراء على مسافة نحو مئة كلم جنوب غرب مدينة الموصل وهي أولى المناطق التي سيطر عليها التنظيم المتطرف خلال هجومه في العراق في حزيران.

انظر ايضاً

26 وفاة و1388 إصابة جديدة بكورونا في العراق

بغداد-سانا سجلت وزارة الصحة العراقية 26 حالة وفاة و1388 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات …